مقدمة 1-الجيش اللبناني يقتل 6 ويعتقل 16 يشتبه أنهم متشددون في بلدة حدودية

Wed Feb 3, 2016 1:01pm GMT
 

(لاضافة زيادة عدد القتلى وبيان الجيش اللبناني)

بيروت 3 فبراير شباط (رويترز) - قال الجيش اللبناني إنه قتل ستة مسلحين واعتقل 16 مسلحا يشتبه في أنهم متشددون ومنهم قائد في تنظيم الدولة الإسلامية في غارة في بلدة عرسال قرب الحدود مع سوريا اليوم الاربعاء.

وقال الجيش في بيان إن جنوده نفذوا عملية نوعية وخاطفة ضد "مجموعة إرهابية تنتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي كانت تخطط لمهاجمة مراكز الجيش وخطف مواطنين في منطقة عرسال".

أضاف البيان أن جنود الجيش تمكنوا "من القضاء على 6 إرهابيين مسلحين... ومن مصادرة كميات من الأسلحة والقنابل اليدوية والذخائر والأحزمة الناسفة وأجهزة كواتم للصوت وآليتين كما دهمت قوة أخرى من الجيش مستشفى ميدانيا يستخدمه التنظيم المذكور في المنطقة نفسها وأوقفت 16 إرهابيا بينهم الارهابي الخطير أحمد نون".

وكان مصدر أمني قال في وقت سابق إن الجيش اعتقل أبو بكر الرقاوي وهو قيادي محلي في تنظيم الدولة الإسلامية وثلاثة من الأعضاء البارزين في التنظيم. ولم يتضح على الفور ما إذا كان الرقاوي هو الاسم الحركي لنون.

وقال المصدر إن الجيش اعتقل 27 شخصا لكنه أطلق سراح 11 تبين أنهم ليس لهم علاقة بالخلية.

وتوغل مقاتلو جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية مرارا في عرسال من تلال خارج البلدة مباشرة. واجتاحوا البلدة لفترة وجيزة في عام 2014 ثم انسحبوا إلى التلال بعد اشتباكات مع الجيش.

لكن مصادر أمنية تقول إن جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية مازال لهما وجود قوي في البلدة التي يعيش فيها ألوف من اللاجئين السوريين في ظروف صعبة.

وتقول المصادر إن بعض المتشددين ينزلون إلى البلدة ليلا لتهديد المعارضين لهم أو قتلهم.   يتبع