كاليفورنيا تمدد قيود ترشيد استهلاك المياه مع استمرار موجات الجفاف

Wed Feb 3, 2016 12:25pm GMT
 

سكرامنتو (كاليفورنيا) 3 فبراير شباط (رويترز) - في إطار جهودها لترشيد استخدام المياه بسبب استمرار موجات الجفاف للعام الرابع على التوالي مددت ولاية كاليفورنيا أمس الثلاثاء العمل بأول لوائح اجبارية من نوعها بالولاية حتى انتهاء موسم الصيف الجاف في اكتوبر تشرين الاول القادم.

وقال مجلس موارد المياه بولاية كاليفورنيا إنه على الرغم من سقوط الأمطار في فصل الشتاء الحالي إلا انها نبهت بضرورة خفض استهلاك المياه بنسبة 25 في المئة على مستوى الولاية بالمقارنة باستهلاك عام 2013 وإلا واجه المخالفون توقيع غرامات وعقوبات أخرى.

لكن المجلس خفف القيود بدرجة طفيفة على بعض قطاعات السكان بالمناطق التي تشهد نموا سكانيا كبيرا فيما تم تعديل القيود بالنسبة إلى المناطق التي دبرت احتياجاتها البديلة من مصادر المياه.

علاوة على ذلك تقضي اللوائح بمنح المجتمعات في المناطق الحارة الجافة بالولاية فسحة من الوقت قبل تطبيق اللوائح وذلك حسب ظروف الطقس.

وشهدت كاليفورنيا موسما ممطرا هذا العام ما أعاد تخزين المياه في الكثير من الخزانات المائية مع زيادة احتمالات تكاثف طبقات الجليد على قمم الجبال وهي مصدر مهم للمياه تعتمد عليه الولاية خلال مواسم الصيف الحارة الطويلة.

وعلى الرغم من ذلك قالت فيليشيا ماركوس رئيسة مجلس موارد المياه بالولاية إن من الضروري تمديد القيود حتى أكتوبر تشرين الاول المقبل تحسبا لاستمرار موجات الجفاف خلال أواخر الشتاء وبداية الربيع.

وقالت جهات رقابية تشرف على توزيع المياه في كاليفورنيا إنها ابتكرت عدة وسائل حديثة توضح للمستهلكين كميات المياه المستهلكة وتلك المخزنة. وتهدف هذه الوسائل إلى ضمان التزام الولاية بنسبة خفض الاستهلاك.

ودخلت كاليفورنيا عامها الرابع من موجات الجفاف الشديد حيث وصلت كتل الجليد على قمم الجبال -التي عادة ما توفر نحو ثلث احتياجات الولاية من المياه- عند أدنى مستوى قياسي لها ما أجبر المزارعين على حرث رقعة زراعية تصل الى آلاف الافدنة.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)