3 شباط فبراير 2016 / 15:00 / بعد عامين

مقدمة 2-مصادر أمريكية: قنبلة على الأرجح سبب الانفجار على الطائرة الصومالية

(لإضافة تصريح لمصدر حكومي أمريكي بشأن انفجار قنبلة على الطائرة)

من عبدي شيخ

مقديشو 3 فبراير شباط (رويترز) - قالت مصادر حكومية أمريكية اليوم الأربعاء إن محققين يعتقدون أن قنبلة ربما كانت السبب في انفجار وقع على متن طائرة إيرباص أيه321 مما اضطرها للعودة إلى العاصمة الصومالية مقديشو والهبوط اضطراريا أمس الثلاثاء.

وقال مسؤولون إن رجلا قتل في الانفجار الذي وقع على الطائرة التابعة لشركة طيران دالو.

وقالت السلطات المحلية في منطقة شمالي مقديشو إنه تم العثور في منطقتهم على جثة رجل يعتقد أنه سقط من الطائرة من خلال فتحة في جسمها تسبب فيها الانفجار.

وأبلغت المصادر الأمريكية التي طلبت عدم الكشف عن هويتها رويترز كذلك أنه لا توجد أدلة جنائية في الحادث كما لم يعرف أن جهة ما أعلنت مسؤوليتها عن الانفجار.

ولم يرد أي تعليق على الفور من حركة الشباب الصومالية المتشددة التي تقاتل الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب. وشنت الحركة هجمات في السابق على مسؤولين ومكاتب حكومية ومنشآت مدنية.

وفي موقعها على الإنترنت قالت شركة دالو التي لم تشر إلى انفجار إن ”الحادث“ الذي تسبب في ثقب في جسم الطائرة وقع بعد إقلاعها من مطار مقديشو بربع ساعة.

وأضافت ”تمكن الطياران من الهبوط بالطائرة مرة أخرى في مطار مقديشو بسلام ودون أي حادثة أخرى. جميع الركاب إلا أحدهم غادروا الطائرة بسلام.“

ومضت إلى القول إن هناك تحقيقا للكشف عن سبب اختفاء راكب مشيرة إلى أن راكبين آخرين نقلا إلى المستشفى للعلاج.

ومن جانبه قال مدير الطيران المدني الصومالي عبد الواحد عمر لموقع الإذاعة الرسمية على الإنترنت ”التحقيق مستمر.“

وقالت السلطات المحلية إنه تم العثور على جثة راكب في منطقة بلعد على بعد نحو 30 كيلومترا شمالي مقديشو.

وذكر ضابط شرطة في مطار مقديشو أن ”جثمان الراكب يجري نقله إلى مقديشو.“ وأبلغ الضابط الذي طلب عدم نشر اسمه رويترز أن الرجل يبلغ من العمر نحو 55 عاما.

وقال ”سقط عندما وقع الانفجار على متن الطائرة.“

وفي وقت سابق قالت شركة دالو وهي الشركة الوطنية في جيبوتي المجاورة إن 74 شخصا كانوا على متن الطائرة.

وقال محمد حسين وهو وكيل لشركة الطيران لرويترز أمس الثلاثاء إن ”حريقا اندلع“ وأصيب راكبان بجروح طفيفة. وأظهرت صور الطائرة ثقبا في البدن فوق أحد الأجنحة.

وقال مصدر على دراية بالتحقيقات إن المواد القابلة للاشتعال عادة لا توضع في هذا المكان من الطائرة لكن بعض التقارير لمحت إلى أن السبب ربما كان عبوة أكسجين.

غير أن خبراء السلامة يقولون إن عبوات الأكسجين عادة ما تشعل نارا ولا تحدث انفجارا. ولم تظهر الصور أضرارا كبيرة بالمساحات فوق رؤوس الركاب التي توضع بها مثل هذه العبوات.

وأشاد الخبراء بأداء الطاقم أثناء الهبوط إذ أصيب اثنان فقط من الركاب بجروح من بين 74 راكبا.

ويفيد موقع شركة الطيران بأنها تسير رحلات إلى عدة وجهات في منطقة القرن الأفريقي والشرق الأوسط. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below