مجلة بيبول نقلا عن هيلاري كلينتون: "لم نكن أصدقاء ترامب"

Wed Feb 3, 2016 3:52pm GMT
 

واشنطن 3 فبراير شباط (رويترز) - تحدثت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة الأمريكية بوضوح عن موقفها من دونالد ترامب فقالت "لم نكن أصدقاء."

وأضافت كلينتون عضو مجلس الشيوخ السابقة عن نيويورك في اقتباسات من مقابلة نشرتها مجلة بيبول اليوم الأربعاء "حدث تعارف بيننا في نيويورك بالطبع... عرفت الكثيرين."

وظل ترامب في صدارة قائمة المرشحين المحتملين عن الحزب الجمهوري إلى أن احتل المركز الثاني في مؤتمر الحزب في ولاية أيوا يوم الاثنين الماضي. ولطالما تحدث المرشح المحتمل عن صداقة تجمعه بهيلاري وزوجها الرئيس السابق بيل كلينتون. وأشارت المجلة لمقابلة أجرتها شبكة فوكس نيوز مع ترامب في 2012 حين قال إنه يحب الزوجين كلينتون "جدا".

لكن بيل وهيلاري كلينتون اللذين حضرا حفل زواج ترامب في 2005 تعرضا لهجمات من جانبه خلال الحملة الانتخابية. وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي قال ترامب إن هيلاري لا تملك القوة ولا القدرة على التحمل لتصبح رئيسة للولايات المتحدة ووصفها بأنها أسوأ وزيرة للخارجية في تاريخ البلاد وهو منصب شغلته من 2009 إلى 2013.

وحين انتقدت كلينتون ترامب الشهر الماضي قائلة إنه يستخدم عبارات موترة للأجواء وإنه "أظهر ولعا بالتمييز على أساس الجنس" رد عليها باستخدام نفس الكلمة في الإشارة للفضائح الجنسية التي لاحقت زوجها أثناء رئاسته.

وكانت تعليقات ترامب الحادة والجارحة أحيانا بشأن الأمريكيين ذوي الأصول اللاتينية وكذا النساء والمسلمين ومنافسيه هي النغمة السائدة خلال الحملة الانتخابية بالحزب الجمهوري.

واتهمته كلينتون بانتهاج سياسة مثيرة للشقاق.

وقالت في مقابلة مع مجلة بيبول "لا أعبأ كثيرا بما يقوله عني لأني أرى في ذلك.. ممارسة سياسية حتى لو كانت من نوع لا أحبه.

"لكن ما يهمني هو ما يقول عن الآخرين.. الذين لا يملكون صوتا ولا منصة للدفاع" في إشارة للمهاجرين والأمريكيين المسلمين.

وأضافت "ما هذا الذي يتحدث عنه؟ لماذا يفعل ذلك؟.. أنا قلقة للغاية من طريقة الحديث التي تدور في المناقشة السياسية هذا العام لأن آخر شيء يحتاجه بلدنا الآن هو مزيدا من الانقسام وزيادة الروح السلبية."

ولم يتضح متى أجرت المجلة المقابلة مع كلينتون. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)