اتحاد اللاعبين المحترفين: إصلاحات الفيفا قد تزيد الوضع سوءا

Wed Feb 3, 2016 4:47pm GMT
 

من برايان هوموود

زوريخ 3 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال اتحاد اللاعبين المحترفين اليوم الأربعاء إن الإصلاحات المقترحة للنهوض بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد تبقي السلطة في أيدي الاتحادات المحلية والقارية وتغلق الباب أمام اللاعبين والجماهير والأندية.

وأضاف الاتحاد في بيان "سيزداد الهيكل الإداري الاحتكاري لكرة القدم ترسخا وفقا لما تسمى بالإصلاحات المقترحة."

وتعرض الفيفا لهزة عنيفة بسبب فضيحة الفساد وتجري الولايات المتحدة وسويسرا تحقيقات جنائية بشأنها.

ووجهت الولايات المتحدة الاتهام إلى 41 شخصية - أغلبهم من رؤساء اتحادات محلية - إضافة لعدة كيانات.

وستختار الجمعية العمومية غير العادية للفيفا والتي ستنعقد يوم 26 فبراير شباط المقبل الرئيس الجديد بالإضافة إلى تصويتها على الإصلاحات المقترحة لتفادي حدوث أي فضائح أخرى في المستقبل.

وقال اتحاد اللاعبين المحترفين - الذي يمثل أكثر من 60 ألف لاعب محترف حول العالم - إن الإصلاحات فشلت في منح اللاعبين والجماهير والأندية الصوت المستحق لهم في إدارة شؤون الفيفا.

وأضاف "ستزداد بشكل أكبر قوة الاتحادات القارية والمحلية الأعضاء في الفيفا والتي شكلت مصدر الفساد وأسوأ أزمة في تاريخ الفيفا."

وأشار اتحاد اللاعبين إلى أن هناك حاجة ملحة لإجراء إصلاح شامل "وإلا فإننا من المحتمل أن نواجه سيناريو أسوأ مما حدث من قبل."   يتبع