3 شباط فبراير 2016 / 20:19 / منذ عامين

مقدمة 1-الأمم المتحدة تعلق المحادثات السورية وتطلب مساعدة الدول الكبرى

(لإضافة اقتباسات لدي ميستورا والجعفري)

من جون آيرش وستيفاني نيبيهاي

جنيف 3 فبراير شباط (رويترز) - قال مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دي ميستورا اليوم الأربعاء إنه علق المحادثات السورية حتى 25 فبراير شباط موضحا أن المحادثات لم تفشل لكنها تحتاج إلى مساعدة عاجلة من داعميها الدوليين خاصة الولايات المتحدة وروسيا.

وأضاف ”خلصت بعد الأسبوع الأول من المحادثات التحضيرية إلى أن هناك المزيد من العمل يتعين القيام به ليس فقط من جانبنا بل أيضا من جانب الأطراف المعنية.“

وتابع ”قلت من اليوم الأول إنني لن أجري محادثات من أجل المحادثات.“

وجاءت تصريحات دي ميستورا بعد اجتماع مع منسق وفد المعارضة السورية رياض حجاب الذي وصل إلى جنيف اليوم.

وأجرى دي ميستورا لأيام عديدة مباحثات منفصلة مع الطرفين دون أن يجلسا وجها لوجه.

وبعد لقائه مع حجاب انطلق دي ميستورا للقاء وفد الحكومة السورية الذي قال رئيسه بشار الجعفري للصحفيين إنه علم قبل ساعات بأن المعارضة راغبة في الانسحاب واتهم دي ميستورا بتعليق المباحثات للحيلولة دون هذه الخطوة من جانب المعارضة.

وأضاف الجعفري أن ” قرار دي ميستورا الذي جاء على شكل دبلوماسي إنما كان تغطية دبلوماسية لقرار وفد الرياض بالانسحاب لذلك نحن نعتبر أن الأسلوب الذي قدمه دي ميستورا بتبرير انسحاب وفد الرياض بتعليمات من السعودية وتركيا وقطر مجاف للموضوعية ولم يقل الحقيقة كما هي“.

وتشكل هذه القوى الإقليمية الثلاث ومعها الولايات المتحدة وروسيا وإيران وآخرون ما تعرف باسم المجموعة الدولية لدعم سوريا التي أيدت مبادرة دي ميستورا دون حتى اتفاق عن الطريقة التي يمكنه العمل بها.

ويتوقع أن يجتمع وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجي لافروف ودبلوماسيون بارزون آخرون من المجموعة الدولية لدعم سوريا خلال مؤتمر ميونيخ السنوي للأمن في 11 فبراير شباط.

وقال دي ميستورا ”سأطلب اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا في أسرع وقت ممكن.. آمل أن يتم هذا في ميونيخ وسأطلب اجتماع مجلس الأمن والعودة للاجتماعات في 25 فبراير.“

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أيضا إنه يرى فرصة لإجراء مفاوضات في مؤتمر ميونيخ.

وقال دي ميستورا إنه يعتزم الذهاب إلى لندن لحضور مؤتمر يهدف لجمع تبرعات من أجل تقديم مساعدات إنسانية للأزمة السورية غدا الخميس.

واعتذر دي ميستورا للصحفيين الذين انتظروا لساعتين ونصف الساعة خلال اجتماعه مع وفد المعارضة. وقال إنه لا يشعر بالإحباط ولا بخيبة الأمل بسبب تعليق المحادثات.

وقال ”أعمل في الأمم المتحدة منذ وقت طويل وأعرف أنه في حرب مستمرة منذ خمس سنوات شهدت لحظات عديدة صعبة يجب أن تتحلى بالتصميم والواقعية أيضا.“ (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below