مقدمة 2-لجنة دولية ستعتبر وجود أسانج بسفارة الإكوادور في لندن "احتجازا تعسفيا"

Thu Feb 4, 2016 8:38pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من جون أهلاندر وجاي فلانكونبردج

ستوكهولم/لندن 4 فبراير شباط (رويترز) - تصدر لجنة تابعة للأمم المتحدة غدا الجمعة تقريرا خلصت فيه إلى أن إقامة جوليان أسانج مؤسس موقع (ويكيليكس) بسفارة الإكوادور في لندن لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة لتفادي التحقيق معه في قضية اغتصاب مرفوعة ضده في السويد ترقى إلى اعتبارها "احتجازا تعسفيا".

ودافع أسانج - الذي أغضب الولايات المتحدة بنشر مئات الآلاف من المراسلات الدبلوماسية الأمريكية السرية- عن موقفه أمام لجنة الأمم المتحدة بأنه لاجئ سياسي انتُهكت حقوقه عندما لم يتمكن من الحصول على حق اللجوء إلى الإكوادور.

ونفي أسانج -وهو متخصص سابق في اختراق أجهزة الكومبيوتر-اتهامات بالاغتصاب وجهت إليه عام 2010 في السويد واعتبر التهمة حيلة لإرساله في نهاية الأمر إلى الولايات المتحدة التي لا تزال تفتح تحقيقا جنئايا في أنشطة ويكيليكس.

وتضمنت المراسلات التي كشفها أسانج تقييمات تنطوي على انتقادات أمريكية حادة لقادة دوليين من فلاديمير بوتين إلى الأسرة المالكة السعودية.

ونفت بريطانيا احتجازها أسانج تعسفيا مشيرة إلى أن الاسترالي الجنسية تجنب الاعتقال بالهرب إلى السفارة.

وقالت السويد إن لجنة الأمم المتحدة الخاصة بالاحتجاز التعسفي جاء حكمها لصالح أسانج.

وقال أسانج (44 عاما) على حسابه على تويتر "لكن إذا ربحت القضية وثبت أن الدولتين تصرفتا بصورة غير قانونية أتوقع أن يعاد إلي فورا جواز سفري وأن تلغى أي محاولات اخرى للقبض علي."   يتبع