لينجارد: لاعبو مانشستر يونايتد استعادوا حريتهم

Thu Feb 4, 2016 7:11am GMT
 

4 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال الجناح جيسي لينجارد إن انتصار مانشستر يونايتد 3-صفر على ستوك سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الثلاثاء أثبت أن رجال المدرب لويس فان جال استعادوا حريتهم أخيرا بعد الضغوط التي كانت تكبلهم.

وكان هذا ثاني انتصار على التوالي بثلاثة أهداف يحققه يونايتد بعدما فاز 3-1 على ديربي كاونتي في كأس الاتحاد يوم الجمعة.

واضاف لينجارد الذي سجل الهدف الاول في مرمى ستوك ان هذا الفوز خفف من الضغوط الواقعة على الفريق الذي واجه انتقادات عقب سلسلة من العروض المخيبة هذا الموسم.

وأطلق أنصار يونايتد صيحات استهجان في وجه فان جال عقب الهزيمة 1-صفر امام ساوثامبتون في مباراة مانشستر السابقة على ارضه لكنه رد سريعا باجراء تغييرات خططية ساعدت الفريق على تقديم كرته الهجومية المعروفة.

وأبلغ لينجارد وسائل اعلام بريطانية "الان نلعب بحرية أكبر وأصبح لدينا طاقة أكثر ونملك القدرة على اللعب في أكثر من مركز من أجل اسعاد الجماهير."

وتابع "كان حملا ثقيلا تخلصنا منه والان نركز على لعب كرة القدم فقط."

ودافع اللاعب البالغ من العمر 23 عاما عن المدرب فان جال ضد انتقادات حملته المسؤولية عن عروض مخيبة جعلت يونايتد يبتعد عن المراكز المؤهلة لدوري الابطال.

ويحتل مانشستر المركز الخامس في الدوري مبتعدا بخمس نقاط عن ارسنال صاحب المركز الرابع ورغم أن لينجارد أقر بان الفريق شعر بحزن بالغ عندما اطلقت الجماهير صيحات استهجان ضد اللاعبين الا انه أكد انه لا يتعين السماح لهذا الامر بالتأثير على الطريقة التي يلعبون بها.

وقال "هذه النتائج لم تكن بسبب أخطاء المدرب فنحن الذين نلعب المباريات."

وتابع "يتعين علينا التركيز وعدم السماح للجماهير بالتأثير على طريقة لعبنا."

(اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)