مقدمة 4-مسؤولون: آثار تعذيب على جثة طالب إيطالي اختفى في مصر

Thu Feb 4, 2016 5:56pm GMT
 

(لإضافة تعليق من وزير الخارجية ورئيس الوزراء)

من أمينة اسماعيل وأحمد محمد حسن

القاهرة 4 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول كبير في النيابة العامة المصرية اليوم الخميس إن السلطات عثرت على جثة طالب إيطالي اختفى في القاهرة ملقاة على طريق وبها حروق ناتجة عن سجائر وآثار تعذيب أخرى ونصفها السفلي عار.

وفي روما استدعت وزارة الخارجية الإيطالية السفير المصري للتعبير عن القلق إزاء وفاة جوليو ريجيني الذي اختفى في القاهرة يوم 25 يناير كانون الثاني الذي وافق الذكرى الخامسة للانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك بعد حكم دام 30 عاما.

وقال عامل ومسؤولون أمنيون إن جثة ريجيني (28 عاما) طالب الدراسات العليا في جامعة كمبريدج نقلت لمشرحة في القاهرة.

وقال مسؤولون أمنيون إن تحقيقا بدأ لكشف ملابسات الوفاة.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني لقناة آر إيه آي التلفزيونية "ما نفعله بالتأكيد هو حث الحكومة المصرية على السماح للسلطات الإيطالية بإجراء تحقيق مشترك وإعادة جثة الفتى لأسرته بأسرع وقت ممكن والتعاون. نريد الحقيقة بشأن ما حدث."

وكرر رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي في وقت لاحق ذات الطلب بتسليم جثة ريجيني بأسرع وقت ممكن.

وقال أحد أصدقاء ريجيني إنه اختفى بعد أن غادر مسكنه في أحد أحياء القاهرة وذهب للقاء صديق بوسط المدينة. وقال مسؤولون أمنيون إنه تم العثور على الجثة في أول الطريق الصحراوي الذي يربط بين القاهرة والإسكندرية.   يتبع