4 شباط فبراير 2016 / 08:59 / منذ عامين

مقدمة 4-مسؤولون: آثار تعذيب على جثة طالب إيطالي اختفى في مصر

(لإضافة تعليق من وزير الخارجية ورئيس الوزراء)

من أمينة اسماعيل وأحمد محمد حسن

القاهرة 4 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول كبير في النيابة العامة المصرية اليوم الخميس إن السلطات عثرت على جثة طالب إيطالي اختفى في القاهرة ملقاة على طريق وبها حروق ناتجة عن سجائر وآثار تعذيب أخرى ونصفها السفلي عار.

وفي روما استدعت وزارة الخارجية الإيطالية السفير المصري للتعبير عن القلق إزاء وفاة جوليو ريجيني الذي اختفى في القاهرة يوم 25 يناير كانون الثاني الذي وافق الذكرى الخامسة للانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك بعد حكم دام 30 عاما.

وقال عامل ومسؤولون أمنيون إن جثة ريجيني (28 عاما) طالب الدراسات العليا في جامعة كمبريدج نقلت لمشرحة في القاهرة.

وقال مسؤولون أمنيون إن تحقيقا بدأ لكشف ملابسات الوفاة.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني لقناة آر إيه آي التلفزيونية ”ما نفعله بالتأكيد هو حث الحكومة المصرية على السماح للسلطات الإيطالية بإجراء تحقيق مشترك وإعادة جثة الفتى لأسرته بأسرع وقت ممكن والتعاون. نريد الحقيقة بشأن ما حدث.“

وكرر رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي في وقت لاحق ذات الطلب بتسليم جثة ريجيني بأسرع وقت ممكن.

وقال أحد أصدقاء ريجيني إنه اختفى بعد أن غادر مسكنه في أحد أحياء القاهرة وذهب للقاء صديق بوسط المدينة. وقال مسؤولون أمنيون إنه تم العثور على الجثة في أول الطريق الصحراوي الذي يربط بين القاهرة والإسكندرية.

وفي العام الماضي خطف متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية رجلا كرواتيا على مشارف القاهرة ثم ذبحوه. لكن مثل هذه الحوادث نادرة وكانت الشرطة منتشرة في وسط القاهرة عندما اختفى ريجيني.

وتقول جماعات حقوقية إن الشرطة تقوم باعتقالات بناء على أدلة لا تذكر وإن عشرات اختفوا منذ عام 2013. وتنفي السلطات مزاعم ارتكاب الشرطة لانتهاكات.

وعلى الرغم من أن أسباب الوفاة لا تزال غير معروفة فإن الحادث قد يضر بجهود مصر لتصدير صورة الاستقرار للعالم ولجذب السياح والاستثمارات الأجنبية بعد سنوات من الاضطرابات السياسية وهجمات المتشددين الإسلاميين.

واستدعى ميكيلي فالنسيز أمين عام وزارة الخارجية الإيطالية السفير المصري لدى روما عمرو مصطفى كمال حلمي ”بشكل عاجل“ بعد العثور على جثة ريجيني أمس الأربعاء.

وقالت الخارجية الإيطالية إنها تتوقع ”أقصى درجات التعاون على جميع المستويات في ضوء جسامة الحدث الاستثنائية.“

وقطعت وزيرة الصناعة الإيطالية فيدريكا جيدي زيارة مدتها يومان لمصر مساء أمس الأربعاء بعد توارد أنباء عن وفاة ريجيني.

ويتضح من نسخة من سيرة ريجيني الذاتية قدمها صديق آخر له أنه يتحدث أربع لغات وحاصل على عدة منح دراسية. وكان يجري بحثا يتركز على النقابات العمالية في مصر بعد الانتفاضة.

وقتل متشددون إسلاميون المئات من الجيش والشرطة منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه كما استهدفوا أجانب. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below