روسيا تتهم تركيا بالإعداد لتوغل في سوريا والمانحون يتعهدون بتقديم مليارات

Thu Feb 4, 2016 6:41pm GMT
 

من توم بيري وجاك ستابز وإستيل شيربون

بيروت/موسكو/لندن 4 فبراير شباط (رويترز) - قالت روسيا اليوم الخميس إن لديها أدلة قوية للاشتباه في أن تركيا تعد لتوغل عسكري في سوريا في حين قال مصدر بالجيش السوري إن القوات الحكومية تقترب من تطويق مدينة حلب بدعم جوي روسي.

في الوقت نفسه طلبت تركيا -التي تدعم المعارضة السورية المسلحة- من الولايات المتحدة اتخاذ موقف أكثر حسما في وجه روسيا بسبب تدخلها في سوريا وقالت إنه لا جدوى من مباحثات السلام في ظل استمرار القصف الروسي.

وعلقت الأمم المتحدة أمس الأربعاء أول محادثات سلام سورية منذ عامين خيم عليها الفشل منذ البداية مع احتدام القتال على الأرض ونجاح القوات الحكومية في قطع طريق إمداد رئيسي إلى مدينة حلب ذات الأهمية الاستراتيجية والتي كانت كبرى المدن السورية قبل اندلاع الحرب.

وعاد التركيز على أزمة اللاجئين التي أفرزتها الحرب المستمرة منذ خمس سنوات مع اجتماع للمانحين في لندن اليوم الخميس حيث تعهدت دول بتقديم مليارات الدولارات لمساعدة ضحايا الصراع الذي شرد الملايين.

وقالت تركيا خلال المؤتمر إن ما يصل إلى 70 ألف لاجئ من حلب يتحركون صوب الحدود بسبب الغارات الجوية. يأتي هذا بينما قالت المعارضة إنها تأمل أن يشجع فشل المفاوضات الدول الأجنبية المؤيدة لها على تزويدها بأسلحة أفضل.

وقلبت أربعة أشهر من التدخل الروسي موازين القوى لصالح الرئيس السوري بشار الأسد بعدما حققت المعارضة تقدما في أوائل 2015 وشكلت تهديدا متناميا لمناطق مهمة تحت سيطرة النظام في غرب سوريا.

ويواصل الجيش السوري استعادة أراض على جبهات محورية في الغرب حيث تقع غالبية المدن السورية المهمة بدعم من سلاح الجو الروسي وحلفاء مثل حزب الله اللبناني ومقاتلين إيرانيين على الأرض .

لكن مساحات كبيرة من أراضي سوريا لا تزال في قبضة فصائل مسلحة بينها تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق ووحدات كردية في الشمال ومزيج من الجماعات في الغرب استهدفتها بشكل أساسي الغارات الروسية.   يتبع