شركات ايطالية على وشك ابرام عقد لتنفيذ مشروع تلسكوب تشيلي

Fri Feb 5, 2016 6:55am GMT
 

سانتياجو 5 فبراير شباط (رويترز) - أعلن مرصد جنوب أوروبا الجهة المالكة لمشروع انشاء أكبر التلسكوبات تطورا في العالم بصحراء تشيلي ان مجموعة شركات ايطالية على وشك ابرام عقد لتنفيذ المشروع.

وقال المرصد إن اللجنة المالية التابعة له وافقت على خوض المفاوضات النهائية مع مجموعة الشركات الايطالية التي فازت بعقود للتصميم والتصنيع والنقل وانشاء القبة الرئيسية للتلسكوب.

وتضم مجموعة الشركات الايطالية شركتي الانشاءات استالدي وتشيمولاي وشركات اخرى من الباطن.

وقال المرصد في بيان إنه يتوقع إبرام العقد في مايو ايار القادم لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل بعد أن أعلن في السابق ان المشروع سيتكلف نحو 1.2 مليار دولار (1.1 مليار يورو) بأسعار عام 2012.

وسيصل قطر المرآة الرئيسية للتلسكوب الى 39 مترا ما سيجعله بموجب الخطط التصميمية الحالية أكبر تلسكوب في العالم عندما يبدأ أنشطة الرصد في منتصف عام 2020 .

ويهدف التلسكوب الى إلقاء مزيد من الضوء على احتمالات وجود الحياة في الكواكب النائية بالفضاء الخارجي. وستكون قوته أكبر بواقع عشر مرات من تلسكوب هابل الشهير فيما يقول الخبراء إنه سيكون بامكانه رصد الثقوب السوداء في الفضاء السحيق علاوة على مراقبة كواكب المجموعات النجمية الأخرى بدقة متناهية.

يقول علماء الفلك إن مثل هذه التقنية ستساعد الإنسان على التعرف على كيفية نشوء الكون وما اذا كانت الكواكب التي تبعد عنا مئات السنوات الضوئية تمتلك مقومات الحياة عليها.

والسنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة كاملة بسرعة 300 ألف كيلومتر في الثانية الواحدة.

ويقام التلسكوب على قمة جبل ارتفاعه 2500 متر في صحراء اتاكاما ذات الطقس الجاف فيما يعتمد التلسكوب على سبع عدسات قطر الواحدة منها 8.5 متر.

ومن بين الظواهر الفلكية التي سيرصدها التلسكوب المادة المعتمة الغامضة التي يعتقد انها تمثل 96 في المئة من مادة الكون وهو تعبير أطلق علي مادة افتراضية لا يمكن قياسها إلا من خلال تأثيرات الجاذبية الخاصة بها والتي بدونها لا تستقيم حسابيا العديد من نماذج تفسير الانفجار العظيم وحركة المجرات. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)