استطلاع: حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تتقدم بتسع نقاط مئوية

Fri Feb 5, 2016 8:27am GMT
 

لندن 5 فبراير شباط (رويترز) - أظهر استطلاع أجري بعد أن طرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مقترحات لإبقاء بلاده داخل الاتحاد الأوروبي أن مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد يزيدون بتسع نقاط مئوية عن عدد مؤيدي البقاء فيه.

وأجرت مؤسسة يوجوف الاستطلاع الذي نشر في صحيفة تايمز خلال اليومين اللذين أعقبا طرح كاميرون للتغييرات المقترحة بشأن علاقة بريطانيا بالاتحاد الأوروبي. ويمثل الاستطلاع أكبر تقدم لحملة الخروج من الاتحاد منذ تم الاتفاق على صياغة الاستفتاء في سبتمبر أيلول الماضي.

وأظهر الاستطلاع أن 45 في المئة من البريطانيين سيؤيدون الخروج من الاتحاد الأوروبي مقارنة مع 36 في المئة يريدون البقاء بفارق تسع نقاط مئوية.

وكانت حملة الخروج متقدمة بفارق أربع نقاط مئوية في استطلاع أجري الأسبوع الماضي.

وقال 19 في المئة إنهم لم يحسموا أمرهم أو إنهم لن يصوتوا.

ومن شأن خروج بريطانيا أن يهز الاتحاد الأوروبي إذ سيفقد ثاني أكبر اقتصاد فيه وأحد أكبر قوتين عسكريتين فيه.

ويحذر المؤيدون للبقاء في الاتحاد من أن الخروج قد يضر باقتصاد بريطانيا ويؤدي لانقسامها من خلال دفع اسكتلندا لإجراء استفتاء آخر على الاستقلال. بينما يقول معارضو الاتحاد الأوروبي إن بريطانيا ستزدهر خارجه.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)