مقدمة 1-روسيا: ينبغي للمعارضة السورية أن ترحب بالهجوم على حلب

Fri Feb 5, 2016 2:49pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات)

جنيف 5 فبراير شباط (رويترز) - قال دبلوماسي روسي كبير اليوم الجمعة إنه كان ينبغي لوفد المعارضة السورية الذي شارك في محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة أن يرحب بهجوم للحكومة لأنه استهدف إسلاميين متشددين بدلا من الانسحاب منها.

وعلّقت الأمم المتحدة يوم الأربعاء أول محادثات سلام سورية منذ عامين لتتوقف جهود خيم عليها الفشل منذ البداية مع استمرار القتال العنيف.

وقالت واشنطن يوم الخميس إنها تأمل استئناف المحادثات بحلول نهاية الشهر كما توقعت روسيا استئنافها بحلول 25 فبراير شباط على أقصى تقدير.

وقال السفير أليكسي بورودافكين مندوب روسيا بالأمم المتحدة في جنيف "لماذا اشتكت المعارضة التي رحلت عن جنيف من الهجوم على حلب الذي استهدف في حقيقة الأمر جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المتطرفة؟"

وترتبط جبهة النصرة بتنظيم القاعدة وتصنفها الأمم المتحدة منظمة إرهابية وبالتالي تحظر مشاركتها في محادثات السلام.

وتابع قوله "ينبغي أن تسعد المعارضة بأن الإرهابيين يهزمون لكنهم على النقيض شعروا بخيبة أمل وتركوا المفاوضات."

وقال بورودافكين إن من المؤسف أن وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا علق المحادثات وأضاف أنه يجب أن يكون "أكثر تدقيقا" بشأن من تشملهم الجولة المقبلة من المحادثات.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)