صحيفة: الطالب الإيطالي القتيل في مصر انتقد حكومتها في مقالاته

Fri Feb 5, 2016 6:14pm GMT
 

من ستيف شيرر

روما 5 فبراير شباط (رويترز) - نشرت صحيفة إيطالية اليوم الجمعة مقالا لطالب إيطالي عُثر على جثته بجوار طريق سريع خارج القاهرة وبها آثار تعذيب وقالت إنه كتب مقالات تنتقد الحكومة المصرية.

ونشرت صحيفة إيل مانيفستو ذات التوجه اليساري التي تصدر في روما آخر مقال للشاب القتيل جوليو ريجيني وقالت إن الطالب (28 عاما) كتبه قبل اختفائه في 25 يناير كانون الثاني الماضي. وعثر على جثة ريجيني يوم الأربعاء الماضي.

ويصف المقال الصعوبات التي تواجه النقابات المستقلة في مصر في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي. ونشرت الصحيفة المقال في صفحتها الأولى تحت عنوان "الشاهد".

وكتب ريجيني في الفقرة الأولى من مقاله "يسيطر الرئيس عبد الفتاح السيسي على البرلمان المصري بأكبر عدد من أفراد الشرطة والجيش في تاريخ البلاد وتُصنف مصر ضمن أسوأ الدول فيما يتعلق باحترام حرية التعبير."

وقالت الصحيفة إن ريجيني "كان يخشى على حياته" مبررة ذلك باستخدامه اسما مستعارا في هذا المقال وفي مقالات سابقة انتقد فيها أيضا حكومة السيسي رغم أن ريجيني لم يشر لأي تهديد محدد.

وأضافت الصحيفة "لا نعرف من اغتاله ولماذا؟ لكننا نطالب بمعرفة الحقيقة."

واستدعت وزارة الخارجية الإيطالية أمس الخميس السفير المصري في روما للتعبير عن قلقها من موت ريجيني وتحدث رئيس الوزراء ماتيو رينتسي عبر الهاتف مع السيسي وطلب منه مشاركة جهات إيطالية في التحقيق وسرعة إعادة جثة الطالب إلى إيطاليا.

وقالت مصادر بوزارة الخارجية وفي مكتب رئيس الوزراء إن من المنتظر عودة جثمان ريجيني لإيطاليا غدا السبت حيث سيتم تشريحها.   يتبع