المغرب يطلق خطة لاستثمار 1.8 مليار دولار في الصحراء الغربية

Fri Feb 5, 2016 5:43pm GMT
 

الرباط 5 فبراير شباط (رويترز) - قالت وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن الملك محمد السادس أطلق اليوم الجمعة خطة استثمارية قيمتها 18 مليار درهم مغربي (1.85 مليار دولار) في الصحراء الغربية تقودها شركة (المجمع الشريف للفوسفاط) التي تديرها الدولة.

وسيطر المغرب على معظم الصحراء الغربية في عام 1975 عندما انسحب الاستعمار الأسباني مما دفع جبهة بوليساريو إلى شن حرب عصابات استمرت حتى عام 1991 عندما توسطت الامم المتحدة في وقف لإطلاق النار وأرسلت قوة حفظ السلام.

وتستثمر الرباط بكثافة في المنطقة أملا في تهدئة الاضطرابات الاجتماعية ودعاوى الاستقلال.

وقالت الوكالة إن الخطة تشمل استثمارات بقيمة 8.3 مليار درهم في مصنع جديد للأسمدة و4.2 مليار في ميناء جديد قرب مدينة العيون و3.1 مليار درهم في منشآت صناعية أخرى خاصة بالفوسفات.

وسوف تقام المحطات والميناء في المجمع الصناعي التابع لوحدة فوسبوكراع التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط في المرسى قرب العيون على بعد 100 كيلومتر من مناجم فوسبوكراع.

جاء الإعلان عن خطط الاستثمار الجديدة بعد بضعة أيام من بدء المجمع الشريف للفوسفاط- أكبر مصدر للفوسفات في العالم- الانتاج بمصنع جديد للأسمدة الموجهة للسوق الافريقية في منطقة الجرف الاصفر على ساحل المحيط الأطلسي حيث استثمر 5.3 مليار درهم.

وقالت الشركة إنها تعمل على إنشاء ثلاث وحدات أخرى في نفس المنطقة تصل طاقة كل منها إلى إنتاج مليون طن من الأسمدة.

وسجل المجمع الشريف للفوسفاط -وهو أحد المصادر الرئيسية لجلب العملة الصعبة للمغرب- قفزة نسبتها 66 بالمئة في صافي ربح النصف الأول من 2015 ليصل إلى 3.99 مليار درهم بدعم من ارتفاع الدولار.

وضخت الشركة استثمارات كبيرة ونفذت سلسلة من عمليات الاستحواذ لتحسين بنيتها التحتية وتعزيز إنتاجها. وتستهدف الشركة زيادة الإنتاج إلى 47 مليون طن من خام الفوسفات الصخري سنويا في 2017 من حوالي 34 مليون طن في 2013.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)