اكتشاف فيروس زيكا في لعاب مصابين بالبرازيل وتحذير للحوامل من تقبيل غرباء

Fri Feb 5, 2016 9:21pm GMT
 

من بيدرو فونسيكا

ريو دي جانيرو 5 فبراير شباط (رويترز) - اكتشف فيروس زيكا في لعاب مريضين في البرازيل وبولهما ورغم أنه لم تتضح حتى الآن إمكانية انتقال الفيروس عبر هذه الوسائل فإن الكشف قد يدفع الحوامل لتجنب تقبيل غرباء خلال احتفالات المهرجان التي تعم البرازيل.

وأعلن علماء برازيليون هذا الاكتشاف اليوم الجمعة بينما نصح مسؤولون أمريكيون في قطاع الصحة بتشديد الإجراءات لمتابعة الحوامل لتجنب إصابتهن بالفيروس ومنع نقله عن طريق ممارسة الجنس.

وينتقل الفيروس عن طريق بعوضة. وتفشى فيروس زيكا بسرعة كبيرة في الأمريكتين وأثار مخاوف صحية في العالم كله بسبب ارتباطه بميلاد أطفال برؤوس مبتسرة.

وقال علماء في مؤسسة أوزوالدو كروز وهي معهد للتحاليل الكيميائية تابع للحكومة الاتحادية في البرازيل إنهم استخدموا اختبارا جينيا للتعرف على الفيروس في عينات من مريضين ظهرت عليهما الأعراض وتم تحديد إصابتهما بزيكا.

لكن العلماء أكدوا على الحاجة لمزيد من الدراسات للجزم بإمكانية انتقال العدوى عبر سوائل الجسم.

وطالبت المؤسسة النساء الحوامل بتجنب الوجود وسط الجموع خلال المهرجان حيث تشيع عادة تبادل القبل بين الغرباء.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين الماضي أن عدوى زيكا الفيروسية تمثل حالة طوارئ دولية تحدق بالصحة العامة بسبب الاشتباه في ارتباطها بآلاف من حالات تشوه الأجنة فيما تسعى المنظمة للتصدي لهذا الخطر.

ولا يوجد أي علاج أو لقاح للعلاج من فيروس زيكا الذي اكتشف في غابة زيكا بأوغندا عام 1947 ورصد في البرازيل لأول مرة العام الماضي وانتشر من هناك الى 26 دولة على الأقل في الأمريكتين. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)