سوريون يفرون إلى الحدود التركية مع تصاعد هجوم حلب

Sat Feb 6, 2016 1:47pm GMT
 

من حميرة باموق

أونجو بينار (تركيا) 6 فبراير شباط (رويترز) - تقدمت القوات الروسية والحكومية السورية شمالي مدينة حلب اليوم السبت في تصعيد لهجوم على أراض يسيطر عليها مقاتلو المعارضة مما دفع عشرات الآلاف من السوريين إلى الفرار باتجاه الحدود التركية.

وساعد الهجوم حول حلب -التي يقول عمال إغاثة إنها قد تسقط سريعا في أيدي قوات الحكومة- في تعليق محادثات السلام السورية في جنيف الأسبوع الماضي. وتسبب تدخل روسيا بضرباتها الجوية لمساعدة حليفها الرئيس بشار الأسد في ترجيح كفة الميزان في المعركة لصالح دمشق وانتزاع مكاسب حققها مقاتلو المعارضة العام الماضي.

وستكون حلب -التي كانت أكبر مدن سوريا قبل اندلاع الحرب الأهلية قبل خمس سنوات- مكسبا استراتيجيا كبيرا لحكومة الأسد في الصراع الذي قتل خلاله 250 ألف شخص على الأقل وتشرد نحو 11 مليونا.

ويهدد تقدم الجيش السوري والفصائل المتحالفة معه وتضم مقاتلين إيرانيين بمحاصرة المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في المدينة المنقسمة. ويعيش أكثر من مليون شخص في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في حلب بينما يعيش 350 ألفا في مناطق المعارضة.

وقال مسؤول في إدارة الكوارث والطوارئ التركية لرويترز إن نحو 15 ألف سوري ينتظرون اليوم السبت على الجانب السوري من معبر أونجو بينار التركي وإن ما يصل إلى 50 ألفا آخرين في طريقهم إلى هناك.

وقال "ليس هناك حاليا وضع طارئ يتعلق بالأمن في المكان الذي ينتظر فيه الحشد. الأولوية القصوى لهم أن يكونوا في مكان آمن والجانب الآخر (السوري) من الحدود آمن."

وتابع قوله "يجري توزيع الغذاء المساعدات. حتى هذه اللحظة لا يوجد خطر وشيك على أرواحهم."

وأغلق معبر أونجو بينار رسميا قرابة عام لأسباب أمنية وظل مغلقا اليوم السبت لكنه يفتح من حين لآخر للسماح للاجئين بدخول تركيا التي تستضيف بالفعل نحو 2.5 مليون لاجئ.   يتبع