ميركل تدعو لحماية أفضل للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي

Sat Feb 6, 2016 3:51pm GMT
 

برلين 6 فبراير شباط (رويترز) - دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم السبت لتحسين سبل حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي كي يتمكن من الحفاظ على نظام حرية التنقل بين الدول في المنطقة التي تشملها اتفاقية شنجن.

وتتعرض ميركل -التي فتحت حدود بلادها للسوريين الفارين من الحرب الأهلية الصيف الماضي- لضغوط متزايدة للحد من تدفق المهاجرين بعد وصول أكثر من مليون منهم إلى ألمانيا العام الماضي.

وقالت ميركل في خطابها الإسبوعي "نحتاج لحماية حدودنا الخارجية لأننا نريد الإبقاء على شنجن."

وأضافت ميركل إن الإخفاق في حماية تلك الحدود سيعرض للخطر حرية تنقل الأفراد التي تمثل أساس ثروة الاتحاد.

وقالت إن حماية الحدود الخارجية لا يسير كما ينبغي على الحدود البحرية للاتحاد في إشارة غير مباشرة لليونان التي شهدت تدفقا ضخما من المهاجرين واللاجئين القادمين إليها عبر البحر من تركيا. لكن ميركل لم تذكر اليونان أو تركيا بالاسم.

ومن المقرر أن تزور ميركل أنقرة يوم الاثنين للقاء رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو في محاولة لإيجاد حل مشترك يتضمن تحديد حصص قانونية للاجئين لوقف عمليات تهريب البشر. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)