مقابلة-مسؤول أوروبي: على تركيا وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا

Sat Feb 6, 2016 5:55pm GMT
 

من روبن إيموت

أمستردام 6 فبراير شباط (رويترز) - قال مفوض الاتحاد الأوروبي يوهانيس هان اليوم السبت إن أوروبا تريد من تركيا العمل من أجل خفض حاد لأعداد المهاجرين الوافدين على اليونان خلال أسابيع وإلا فإن الضغوط ستتنامى لإغلاق مزيد من الحدود وإقامة المزيد من السياجات عليها.

وعبر هان عن شعوره بالإحباط من استمرار تدفق اللاجئين على اليونان رغم الاتفاق الذي وقع في 29 نوفمبر تشرين الثاني الماضي بين أنقرة والاتحاد الأوروبي للحد من تدفقهم قائلا إن على تركيا أن تظهر تحقيق نتائج قبل القمة المقررة لقادة دول الاتحاد في 18 و19 فبراير شباط الجاري.

وقال هان وهو أكبر مسؤول بالاتحاد الأوروبي مختص بالعلاقات مع أنقرة بعد اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد بحضور وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو "هذا الاتفاق أبرم قبل شهرين ولم نشهد حتى الآن تراجعا مهما في عدد المهاجرين."

وأضاف "تركيا تستطيع فعل المزيد.. لا شك لدي في هذا" مؤكدا أن حاجة أنقرة لنقل قواتها لمواجهة العنف في مناطقها الجنوبية الشرقية "ليس عذرا" لعدم توفير دوريات على شاطئها الغربي والتعاون مع اليونان.

وينتظر أن تصدر المفوضية الأوروبية وهي الذراع التنفيذي للاتحاد تقريرا يوم الأربعاء عن التقدم الذي تحققه تركيا في تطبيق الاتفاق الخاص بالمهاجرين. ويرجح أن يكون تقرير المفوضية حاسما بينما تلاحق الشرطة التركية مهربي البشر واعتقلت بعضهم وطبقت السلطات التركية خطة مشروطة لإصدار تصاريح عمل للاجئين السوريين.

وقال هان "نحتاج لنتائج قبل قمة الاتحاد الأوروبي لنظهر للقادة أن الأمر يسير في الطريق الصحيح. أنا قلق من ضيق الوقت."

ووصل لأوروبا أكثر من مليون شخص العام الماضي فرارا من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتظهر الأرقام عدم وجود تراجع كبير في الأعداد رغم حلول الشتاء.

وردا على سؤال بشأن تفاصيل تكلفة فشل الاتفاق مع تركيا قال هان "هذا يزيد الضغوط من أجل توفير حلول بديلة" في إشارة لسياسة إقامة الحواجز التي تتعارض مع قواعد الاتحاد الأوروبي الخاصة بحرية مواطنيها في التنقل عبر الحدود للعيش والعمل.   يتبع