زعماء هايتي يتفقون على حكومة مؤقتة وسط احتجاجات

Sun Feb 7, 2016 4:32am GMT
 

بورت أو برنس 7 فبراير شباط (رويترز) - اتفق زعماء هايتي على تشكيل حكومة انتقالية لتولي السلطة من الرئيس ميشيل مارتيلي الذي يترك الرئاسة في مطلع الأسبوع دون وجود خلف منتخب له في خطوة لم تفلح في تهدئة المحتجين الذين اشتبكوا مع الشرطة من جديد يوم السبت.

وتم التوصل لهذا الاتفاق قبل أقل من 24 ساعة من تقاعد مارتيلي. وبموجب هذا الاتفاق سينتخب البرلمان رئيسا مؤقتا لفترة أربعة أشهر.

ومن المتوقع أن يتم اختيار الرئيس المؤقت خلال الأيام القليلة المقبلة وسيكون ملتزما بإجراء انتخابات الرئاسة المؤجلة بحلول 24 ابريل نيسان وتسليم السلطة للفائز في الشهر التالي.

وكانت جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التي كان من المقرر إجراؤها الشهر الماضي ألغيت بعد تهديد مرشح المعارضة جود سيلستين بمقاطعة الانتخابات بسبب مزاعم بوجود تلاعب في الجولة الأولى ونزل المحتجون إلى الشوارع.

وتشهد العاصمة بورت أو برنس مظاهرات شبه يومية من قبل أنصار كل من المعارضة والحكومة منذ يناير كانون الثاني ووصلت لذروتها بقتل جندي سابق خلال مسيرة يوم الجمعة.

ولم يرض الاتفاق كل قطاعات المعارضة . وأثناء التوقيع على الاتفاق في مبنى ملحق بقصر الرئاسة نجا من زلزال مدمر قبل ست سنوات وقعت اشتباكات بين جماعات صغيرة من المحتجين المناهضين للحكومة و شرطة مكافحة الشغب التي استخدمت خرطوم مياه وغازات مسيلة للدموع لتفريقهم .

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)