كوريا الشمالية تطلق صاروخا بعيد المدى وتغضب جيرانها وأمريكا

Sun Feb 7, 2016 9:45am GMT
 

من جو مين بارك وجاك كيم

سول 7 فبراير شباط (رويترز) - أطلقت كوريا الشمالية صاروخا بعيد المدى اليوم الأحد يحمل ما قالت إنه قمر صناعي لكن جيرانها وواشنطن انتقدوا عملية الإطلاق بوصفها اختبارا صاروخيا يتحدى عقوبات الأمم المتحدة بعد أسابيع من إجراء بيونجيانج تجربة نووية.

وقالت القيادة الأمريكية الاستراتيجية إنها رصدت صاروخا يدخل الفضاء وقال جيش كوريا الجنوبية إن الصاروخ وضع جسما في المدار.

وقالت كوريا الشمالية إن إطلاق قمرها الصناعي كوانجميونجسونج-4 الذي يحمل اسم الزعيم الراحل كيم جونج ايل تم "بنجاح تام" وإن القمر الصناعي يقوم بالدوران حول الأرض كل 94 دقيقة. وأصدر أمر الإطلاق ابن الزعيم الراحل الزعيم كيم جونج أون الذي يعتقد أن عمره 33 عاما.

ودفع إطلاق الصاروخ كوريا الجنوبية إلى إعلان أنها سوف تبدأ إجراء محادثات مع الولايات المتحدة تتناول نشر نظام دفاع صاروخي متقدم للتصدي لما تراه تهديدا من الشمال. وتعارض الصين وروسيا خطوة نشر النظام الدفاعي.

ونشر تلفزيون كوريا الشمالية صورة ثابتة لصاروخ أبيض يشبه إلى حد كبير صاروخ أطلق في السابق وهو ينطلق. وأظهرت صورة أخرى كيم وإلى جانبه مسؤولين عسكريين مبتهجين في مركز للقيادة فيما يبدو.

وكانت آخر عملية إطلاق قامت بها كوريا الشمالية لصاروخ بعيد المدى في عام 2012 ووضع ما قالت إنه قمر صناعي للاتصالات في المدار لكن لم ترصد أي إشارة قط من هذا القمر الصناعي.

وقال ديفيد رايت المدير المشارك والعالم الكبير في برنامج الأمن العالمي لاتحاد العلماء المعنيين "إذا تمكنت كوريا الشمالية من الاتصال بكوانجميونجسونج-4 فسوف تتعلم تشغيل الأقمار الصناعية في الفضاء."

وأضاف "وإذا لم يحدث فإنها اكتسبت خبرة الإطلاق وتعلمت المزيد عن إمكانات برامجها الصاروخية."   يتبع