مقدمة 2-تركيا ترسل مساعدات عبر الحدود والقوات السورية تكثف هجوم حلب

Sun Feb 7, 2016 5:51pm GMT
 

(لإضافة مزيد من التفاصيل وعلاج مصابين في تركيا)

من حميرة باموق وليزا بارينجتون

أونجوبينار (تركيا)/بيروت 7 فبراير شباط (رويترز) - دخلت شاحنات مساعدات وعربات إسعاف إلى سوريا قادمة من تركيا اليوم الأحد لتوصيل الطعام والإمدادات لعشرات الآلاف من الأشخاص الفارين من الهجوم الذي تشنه الحكومة السورية في حلب وذلك في الوقت الذي استهدفت فيه غارات جوية قرى بينها اثنتان قريبتان من الطريق المؤدي من المدينة للحدود التركية.

ولا يزال يعيش نحو 350 ألف شخص في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب (أكبر المدن السورية قبل الحرب) وحولها ويقول عمال الإغاثة إنها يمكن أن تسقط قريبا في أيدي القوات الحكومية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتابع مجريات الحرب إن الغارات الجوية التي يعتقد أنها روسية ضربت اليوم الأحد قرى شمالي حلب منها باشكوي وحريتان وعندان. وتقع حريتان وعندان قرب الطريق المؤدي إلى تركيا.

وقلب التدخل الروسي موازين القوة لصالح الرئيس السوري بشار الأسد وأفقد المعارضة المسلحة المكاسب التي حققتها العام الماضي.

ويهدد تقدم الجيش السوري وحلفائه ومن بينهم مقاتلون إيرانيون بقطع طرق الإمداد من تركيا إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب.

ونقلت صحيفة حريت عن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قوله للصحفيين على متن طائرته في طريق العودة من زيارة إلى أمريكا اللاتينية "في بعض أجزاء حلب قطع نظام الأسد ممرا بين الشمال والجنوب... تركيا تتعرض للتهديد."

ووفرت تركيا المأوى للمدنيين الذين يفرون من سوريا طوال الحرب لكنها تتعرض لضغط متزايد من الولايات المتحدة لتأمين الحدود بشكل أكثر إحكاما وأيضا من أوروبا لوقف تدفق اللاجئين.   يتبع