الأمن المصري يقتل 4 يشتبه في أنهم متشددون في مداهمة بالجيزة

Sun Feb 7, 2016 4:38pm GMT
 

القاهرة 7 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية اليوم الأحد إن الشرطة قتلت أربعة أشخاص يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون في مداهمة لمنزل كانوا يختبئون به في قرية بمحافظة الجيزة المتاخمة للقاهرة.

وأضافت أن الأربعة وتتراوح أعمارهم بين 22 و29 عاما كانوا على صلة بتنظيم أجناد مصر المتشدد وشاركوا في تنفيذ "العديد من الأعمال الإرهابية" ومن بينها قتل جندي بالجيش واثنين من رجال الشرطة بالرصاص وشن هجمات بقنابل على أهداف خاصة بالشرطة.

وكان الأربعة يختبئون في منزل مستأجر بقرية الكريمات التابعة لمركز أطفيح بالجيزة.

وقال بيان الداخلية "حال تنفيذ قرار ضبط العناصر الإرهابية الخارجة عن القانون فوجئت القوات بكثافة نيرانية تجاههم من داخل المنزل ... (و) أسفر التعامل عن مصرع أربعة عناصر."

وأضاف البيان أن الشرطة عثرت بالمنزل على أسلحة نارية وسيارة استخدمت في عدة عمليات إرهابية. وذكر أن المشتبه بهم كانوا يستخدمون المنزل في "تصنيع المواد المتفجرة".

وقتل متشددون المئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد وتنظيمات أخرى أصغر مثل أجناد مصر مسؤوليتها عن العديد من الهجمات.

وفي الآونة الأخيرة قتل الأمن عدة أشخاص يشتبه في صلتهم بالإرهاب في مداهمات أمنية بالقاهرة والجيزة.

وكانت الشرطة قتلت شخصين قالت إنهما على صلة أيضا بتنظيم أجناد مصر خلال تبادل لإطلاق النار في منطقة البساتين بالقاهرة يوم الأربعاء الماضي.

ويوم 25 يناير كانون الثاني قتلت الشرطة أربعة أشخاص يشتبه في صلتهم بالإرهاب في ثلاث مداهمات أمنية في محافظتي الجيزة وبني سويف.

وقبل ذلك بأسبوع قتل عشرة أشخاص بينهم سبعة من رجال الشرطة عندما انفجرت فيهم عبوات ناسفة أثناء مداهمة منزل كان يختبئ به متشددون في ضاحية الهرم بالجيزة. (تغطية صحفية للنشرة العربية محمود رضا مراد - تحرير أحمد حسن)