كرنفال البرازيل يمضي قدما رغم مخاوف من فيروس زيكا

Sun Feb 7, 2016 7:32pm GMT
 

ريو دي جانيرو 7 فبراير شباط (رويترز) - لم تمنع عدوى زيكا الفيروسية التي تمثل اسوأ مخاوف صحية في التاريخ الحديث البرازيليين من المشاركة في الكرنفال السنوي حيث تدفق ملايين المشاركين إلى الشوارع وسخر البعض من البعوضة التي تنقل الفيروس وغيره من الفيروسات.

وتواصلت عروض الكرنفال من مواكب وحفلات في الشوارع والعروض التلفزيونية باهظة التكاليف والتي تمثل السمات الاساسية للاحتفال الذي انطلق يومه الثاني اليوم الأحد رغم ان مسؤولي الصحة في البرازيل ما زالوا يكافحون تفش ربما يكون قد أصاب نحو 1.5 مليون شخص وقد تكون له صلة بتشوهات في اكثر من 4000 من الاطفال المبتسرين.

وقالت جوليانا اروجو وهي معلمة تبلغ من العمر 48 عاما خلال مشاركتها في حفل في احد شوارع ريو دي جانيرو "انه (زيكا) يمثل واحدا من عدة اشياء مثيرة للقلق" حيث بدت مشكلات اخرى مثل الركود الاقتصادي واتخاذ اجراءات لعزل رئيسة البرازيل اقل حدة.

وأضافت أن الاخبار التي ظهرت مؤخرا بأنه قد تم اكتشاف اثار لفيروس زيكا في الدم واللعاب والسوائل الجسدية الاخرى للمرضى المعروف اصابتهم بالفيروس لن تؤثر كثيرا على مهرجان يشهد اقامة علاقات جنسية عابرة.

وقالت "الناس لن يتوقفوا عن المرح وممارسة الجنس."

وينتهي المهرجان رسميا يوم الأربعاء. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)