الجيش الليبي يشن غارات على الدولة الإسلامية في درنة ويقول طائرة تحطمت

Mon Feb 8, 2016 5:58pm GMT
 

بنغازي 8 فبراير شباط (رويترز) - قال متحدث باسم الجيش الوطني الليبي اليوم الاثنين إن القوات الحليفة للحكومة المعترف بها دوليا نفذت غارات جوية على مناطق لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة درنة لكن إحدى طائراتها تحطمت بعد ذلك بسبب عطل ميكانيكي.

ونفذت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر غارة جوية على منطقة درنة وهي مدينة تشهد قتالا بين الدولة الإسلامية ومقاتلين إسلاميين مناوئين لها.

وأكد شاهد في المدينة وقوع الغارة في منطقة تسيطر عليها الدولة الإسلامية لكنه لم يستطع اعطاء تفاصيل عن اي اضرار أو خسائر في الأرواح.

وقال عبد الكريم صبرا المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي إن طائرة تابعة للجيش من طراز ميج-23 تحطمت بسبب مشكلة فنية مضيفا أنها شاركت في الغارات على المدينة.

وأضاف المتحدث أن الطيار نجا وبحالة جيدة.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان تدعم كل منهما كتائب متنافسة من المعارضين السابقين الذين قاتلوا جنبا إلى جنب لإسقاط حكم معمر القذافي في 2011.

وتسعى الأمم المتحدة لتشكيل حكومة وحدة لكنها لا تزال تحاول الحصول على الدعم في هذا الشأن على الأرض وتجاوز الخلافات قبل إعلان قيام الحكومة في طرابلس.

وتكرر قصف مقاتلات مجهولة الهوية لأهداف يشتبه أنها تابعة لإسلاميين متشددين في ليبيا بينهم مقاتلون موالون للدولة الإسلامية تمركزوا في درنة واتخذوا لأنفسهم معقلا في مدينة سرت الساحلية على البحر المتوسط. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)