شركة تشيبوتلي تغلق مطاعمها مؤقتا أثناء اجتماعات لسلامة الغذاء

Tue Feb 9, 2016 8:22am GMT
 

9 فبراير شباط (رويترز) - أغلقت شركة (تشيبوتلي مكسيكان جريل) جميع أفرع مطاعمها بالولايات المتحدة مؤقتا وقت الغداء أمس الاثنين أثناء اجتماعات للعاملين بها لبحث تعليمات سلامة الغذاء ما أدى إلى أن تستغل شركات منافسة هذه الظروف لاجتذاب عملاء فيما تسعى الشركة للوقوف على قدميها بعد سلسلة من حوادث تلوث الغذاء.

واحتشد نحو 50 ألفا من العاملين بشركة (تشيبوتلي مكسيكان جريل) في صالات المسارح ودور السينما المستأجرة ومواقع أخرى لمتابعة بث حي بالفيديو لكلمات من أعضاء مجلس ادارة الشركة ستيف ايلز ومونتجومري موران بشأن وضع برنامج جديد لتحسين سلامة الغذاء بالمطاعم.

ووصف مسؤولو الشركة خططا -بعثوا بتفاصيلها بالفعل الى المستثمرين- بشأن المعالجة المركزية لمكونات الوجبات ومنع العاملين المرضى من العمل بالمطاعم من خلال منح إجازات مرضية مدفوعة الأجر.

وخسرت الشركة ما يقرب من ثلث قيمة أسهمها بالبورصة وتراجعت مبيعاتها بنسبة 30 في المئة منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما ظهرت لأول مرة تقارير عن تفشي البكتريا المعوية (إي كولاي) بمطاعمها ما أصاب بالاعياء أكثر من 50 شخصا في 14 ولاية أمريكية.

وشهدت الشركة أيضا تفشيين منفصلين بفيروس (نوروفيروس) وقالت الشركة في مطلع الشهر الجاري إنها قد تخضع لتحقيق جنائي بسبب حوادث التلوث.

وقالت تغريدات للشركة إن ايلز عبر عن بالغ أسفه لاصابة البعض بالاعياء عقب ارتياد مطاعم الشركة مشيرا الى التزامه "بالتيقن من عدم تكرار هذه الحوادث".

وعرضت ملصقات للشركة على فروعها تقديم وجبات مجانية للعملاء ممن فاتتهم وجبة الغداء.

واستغلت شركات منافسة انشغال الشركة بالاجتماعات لانتزاع زبائن شركة (تشيبوتلي مكسيكان جريل) قائلة في اعلانات وعلى تويتر وصحف "الفروع الخاصة بنا مفتوحة لا سيما في الثامن من فبراير" الذي يوافق موعد الاغلاق المؤقت لتشيبوتلي.

وقال مسؤولو الشركة إنها ستنفق نحو عشرة ملايين دولار لضمان التزام الموردين المحليين باجراءات السلامة الجديدة للشركة.   يتبع