تراجع الناتج الالماني يعزز الشكوك بشأن آفاق النمو

Tue Feb 9, 2016 9:51am GMT
 

برلين 9 فبراير شباط (رويترز) - تراجع الناتج الصناعي في المانيا في ديسمبر كانون الأول بأكبر معدل في 16 شهرا وانخفضت الصادرات بصورة غير متوقعة في مؤشر على أن أكبر اقتصاد في أوروبا أنهى عام 2015 بأداء ضعيف.

وتثير البيانات الضعيفة غير المتوقعة تساؤلات بشأن آفاق نمو الاقتصاد الالماني القائم على الصادرات الذي يواجه تباطؤا في الأسواق الناشئة إلى جانب بعض المؤشرات على احتمال تباطؤ الاقتصاد الأمريكي.

وأظهرت بيانات وزارة الاقتصاد انخفاض الناتج الصناعي 1.2 بالمئة في ديسمبر كانون الأول في أكبر تراجع منذ أغسطس آب 2014. جاءت البيانات أقل كثيرا من متوسط التوقعات في استطلاع أجرته رويترز بزيادة 0.4 بالمئة.

وقالت الوزارة في بيان "تعرض الناتج الصناعي لفترة صعبة في أواخر 2015." وأضافت أن الانتاج خلال الربع من أكتوبر تشرين الأول إلى ديسمبر كانون الأول انخفض 0.8 بالمئة.

وأظهرت بيانات منفصلة من مكتب الاحصاءات الاتحادي تراجعا بنسبة 1.6 بالمئة في كل من الصادرات والواردات في ديسمبر كانون الأول بعد تعديل البيانات للأخذ في الاعتبار عوامل موسمية ليتقلص الفائض التجاري إلى 18.8 مليار يورو (21.01 مليار دولار).

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)