اندونيسيا تسجن سبعة من أنصار الدولة الاسلامية

Tue Feb 9, 2016 10:41am GMT
 

جاكرتا 9 فبراير شباط (رويترز) - أصدرت محكمة اندونيسية اليوم الثلاثاء أحكاما بالسجن على سبعة رجال اتهموا بدعم تنظيم الدولة الاسلامية في اطار حملة أمنية تستهدف من يشتبه انهم أنصار التنظيم المتشدد في أكبر الدول الاسلامية سكانا.

ووضعت اندونيسيا في حالة تأهب منذ وقوع هجوم بالقنابل والرصاص في العاصمة جاكرتا الشهر الماضي أعلنت الدولة الاسلامية مسؤوليته وهو ما أثبت وجود التنظيم في المنطقة لأول مرة. وقتل في الهجوم ثمانية أشخاص من بينهم أربعة مهاجمين.

وقال رئيس المحكمة سياهلان الذي عُرف باسمه الاول فقط "ثبتت نية المتهمين على التآمر والمساعدة والاعداد لأنشطة ذات صلة بالارهاب." وأضاف أنه ليس من الضروري اثبات انهم نفذوا بالفعل اي هجمات.

وصدرت على المتهمين أحكام تراوحت بين السجن ثلاث وخمس سنوات لادانتهم بتهم تراوحت بين تلقي التدريب في معسكر بسوريا والترويج لفكر متطرف وجمع الأموال لمساعدة الاندونيسيين على السفر الى الشرق الأوسط للانضمام الى الدولة الاسلامية.

وتراجع الحكومة الان قوانين مكافحة الارهاب على أمل احتواء مد التطرف ومنع المواطنين من الانضمام الى منظمات متشددة. (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)