مقدمة 2-الداخلية السورية: تفجير انتحاري قرب ناد للشرطة يُسقط عدة قتلى

Tue Feb 9, 2016 1:38pm GMT
 

(لإضافة إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم)

عمان 9 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزارة الداخلية السورية إن انتحاريا فجر سيارة ملغومة عند ناد لضباط الشرطة في حي سكني في دمشق اليوم الثلاثاء مما أدى إلى سقوط عدة قتلى وذلك في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وأضافت الوزارة إن عددا من الجرحى سقط أيضا في التفجير الذي وقع في حي مساكن برزة الذي تقطنه فئات من الطبقة المتوسطة وتوجد به مبان حكومية رئيسية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثمانية ضباط شرطة قُتلوا في التفجير كما أصيب ما لا يقل عن 20 آخرين بعد تفجير سيارة في ساحة لانتظار السيارات في نادي ضباط الشرطة.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت إن المفجر اسمه أبو عبد الرحمن الشامي وإن الهجوم كان انتقاما لما وصفه بمعاناة السنة.

وقال إن عدد قتلى الهجوم 20 بالإضافة إلى ما لا يقل عن 40 مصابا.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن قوات الأمن منعت المفجر الانتحاري من دخول المجمع المفروض عليه حراسة مشددة وإن التفجير وقع عند بواباته.

وكان التلفزيون الرسمي السوري قد قال في وقت سابق إن انفجارا وقع في سوق مزدحمة بالمنطقة. وتراجع التلفزيون عن هذه الأنباء فيما بعد.

وكان آخر تفجير كبير شهدته العاصمة السورية قد وقع في 31 يناير كانون الثاني في منطقة بدمشق تقع فيها أقدس المزارات الشيعية بسوريا. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن ذلك التفجير الذي قتل أكثر من 70 شخصا من بينهم ما لا يقل عن 25 مقاتلا شيعيا.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)