مدعون سويديون يضغطون لمقابلة أسانج رغم قرار الامم المتحدة

Tue Feb 9, 2016 3:21pm GMT
 

ستوكهولم 9 فبراير شباط (رويترز) - قال ممثلو ادعاء سويديون اليوم الثلاثاء إنهم سيجددون طلبا لمقابلة جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس بشأن مزاعم ضلوعه في جريمة اغتصاب مؤكدين أن قضيتهم لم تتأثر بقرار من الأمم المتحدة بأنه محتجز بشكل تعسفي.

وتتعرض السويد لانتقادات بشأن محاولاتها استجواب اسانج منذ لجأ لسفارة الاكوادور في لندن في يونيو حزيران 2012 لتجنب ترحيله إلى السويد حيث تطلبه السلطات لاستجوابه بشأن مزاعم الاغتصاب التي ينفيها.

ويقول اسانج (44 عاما) إنه يخشى أن تسلمه السويد إلى الولايات المتحدة التي اغضبها نشر موقعه مئات الآلاف من الوثائق الدبلوماسية السرية.

وقالت المدعية المسؤولة عن التحقيق ماريان ناي في بيان "فيما يخص تقرير (الأمم المتحدة) الذي نشر الأسبوع الماضي استطيع أن أؤكد انه لم يغير تقييمي الأولي في التحقيق المبدئي."

وتقول مجموعة العمل بشأن الاحتجاز التعسفي التابعة للأمم المتحدة إنه ينبغي السماح لأسانج مغادرة سفارة الاكوادور في لندن دون أن تهدد بريطانيا باعتقاله وترحيله الى السويد. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)