جينيل تستأنف الحفر النفطي بكردستان العراق في الأسابيع القادمة

Tue Feb 9, 2016 5:50pm GMT
 

لندن 9 فبراير شباط (رويترز) - قال المدير المالي لجينيل إنرجي لرويترز اليوم الثلاثاء إن شركته وهي أحد المنتجين الأجانب القلائل للنفط بكردستان العراق ستستأنف الحفر في حقلها طق طق هناك خلال الأسابيع القادمة لزيادة الإنتاج.

وهذه هي المرة الأولى فيما يزيد على عام التي تحفر فيها جينيل في المنطقة لزيادة الإنتاج من حقولها بعدما واجهت حكومة الإقليم صعوبات في دفع مستحقات المنتجين مقابل صادرات النفط.

وقال بين موناهان المدير المالي على هامش مؤتمر "سيبدأ الحفر قريبا في الأسابيع القليلة القادمة.

"إنه استئناف رمزي لاستثماراتنا."

كانت جينيل قالت الشهر الماضي إنها ستستثمر بين 80 و120 مليون دولار هذا العام في كردستان العراق بناء على مدفوعات الصادرات.

وقال موناهان إن حكومة الإقليم مازالت مدينة لجينيل بأكثر من 400 مليون دولار مقابل صادرات النفط.

تأتي خطط زيادة الإنتاج رغم هبوط أسعار النفط نحو 40 بالمئة على مدى العام الأخير إلى حوالي 30 دولارا للبرميل. وقال موناهان إن حد تساوي الدخل والإنفاق في حقول جينيل النفطية 20 دولارا للبرميل.

وأعلنت حكومة كردستان الشهر الماضي أنها ستبدأ سداد مستحقات منتجي النفط بناء على شروط عقودهم إضافة إلى نسبة مئوية من الإيرادات الشهرية لكل حقل نفطي لمساعدتهم على تغطية التكاليف.

وتعني آلية الدفع الجديدة أنه رغم انخفاض دفعات المستحقات فإنه سيكون لمنتجي النفط أفق توقعات يمكن التنبؤ به بشكل أكبر بشأن المدفوعات الشهرية التي يتلقونها مقابل تصدير النفط في حين تتخلص حكومة الإقليم تدريجيا من ديونها.

وتسدد حكومة كردستان مدفوعات شهرية منذ سبتمبر أيلول 2015 لمساعدة الشركات النفطية على تغطية التكاليف الجارية.

ويحوي حقل طق طق احتياطيات إجمالية بنحو 541 مليون برميل من النفط بحسب الموقع الإلكتروني لجينيل. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)