الجيش وإعلام: مسلحون أكراد يقتلون ثلاثة من قوات الأمن التركية

Wed Feb 10, 2016 8:28am GMT
 

اسطنبول 10 فبراير شباط (رويترز) - قال الجيش التركي ووسائل إعلام تديرها الدولة اليوم الأربعاء إن مسلحين أكرادا قتلوا جنديين تركيين وضابط شرطة فيما حاولوا في إحدى الوقائع عبور الحدود إلى تركيا من سوريا.

وقالت القوات المسلحة التركية إنه في منطقة الجزيرة بإقليم شرناق رصدت قوات الأمن سبعة من مقاتلي حزب العمال الكردستاني يدخلون تركيا من سوريا مساء أمس الثلاثاء وعندما اشتبكوا معهم قُتل جندي وأصيب آخر.

وأضافت القوات المسلحة في بيان أن جنديا تركيا آخر قتل بالرصاص أمس الثلاثاء بأيدي مسلحين من حزب العمال الكردستاني في منطقة سور التي فرض فيها حظر تجول منذ أوائل ديسمبر كانون الأول. وسور هي جزء من مدينة ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا.

وتحاول قوات الأمن التركية طرد مقاتلي حزب العمال الكردستاني من بلدات ومدن جنوب شرق البلاد منذ يوليو تموز الماضي عندما انهار اتفاق لوقف إطلاق النار عمره عامان الأمر الذي حطم عملية سلام وفجر أسوأ أعمال عنف في عقدين.

ومن ناحية أخرى قالت وكالة الأناضول للأنباء التي تديرها الدولة اليوم الأربعاء إن ضابط شرطة قتل وأصيب آخر عندما شن مقاتلو حزب العمال الكردستاني هجوما صاروخيا على مركبة مدرعة في بلدة شرناق. ولم يتضح متى حدث الهجوم.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني كمنظمة إرهابية بينما يقول الحزب إنه يقاتل من أجل الحكم الذاتي للأقلية الكردية. وأسفر الصراع الذي استمر 31 عاما عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)