مقابلة-هينمان: هيمنة ديوكوفيتش ليست حتمية في 2016

Wed Feb 10, 2016 10:03am GMT
 

من سوديبتو جانجولي

مومباي 10 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - يقول تيم هينمان لاعب التنس الأول في بريطانيا سابقا إن هيمنة نوفاك ديوكوفيتش على منافسات الرجال في 2016 ليس أمرا حتميا كما يبدو للوهلة الاولى داعيا أعضاء "جماعة الأربعة الكبار" الى رفع مستواهم وتحين أي تعثر للاعب الصربي.

‭ ‬وحصد ديوكوفيتش ‭ ‬11 لقبا من بينها ثلاثة القاب في البطولات الاربع الكبرى العام الماضي كما حقق 12 انتصارا دون اي هزيمة هذا الموسم بعدما سحق رفائيل نادال وروجر فيدرر واندي موراي في طريقه للفوز باللقب في الدوحة كما عادل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز ببطولة استراليا المفتوحة برصيد ستة القاب.

وتألق اللاعب البالغ من العمر 28 عاما بشدة على ملاعب ملبورن بارك لدرجة دفعت الخبراء الى الاعتقاد بان الفوز لاول مرة بجميع القاب البطولات الاربع الكبرى في عام ميلادي واحد في تنس الرجال منذ فعلها رود ليفر في 1969 بات يلوح في الافق.

وبينما أقر هينمان بوجود فارق في الامكانيات حاليا بين ديوكوفيتش وباقي منافسيه الا انه يعتقد ان الفجوة ليست كبيرة.

وأبلغ هينمان البالغ من العمر 41 عاما رويترز خلال مقابلة "يمكنهم بالفعل تحديه. فموراي وصل الى اعلى مركز في التصنيف على مدار مسيرته فهو المصنف الثاني عالميا ويقدم عروضا رائعة في التنس.

"لكن ديوكوفيتش يلعب بالقطع بشكل أفضل منه قليلا حاليا. ‭ ‬وتابع "صعد روجر الى نهائي امريكا المفتوحة العام الماضي كما ظهر في نهائي ويمبلدون العام الماضي. اوقفه ديوكوفيتش في مسعاه لحصد المزيد من الالقاب في البطولات الاربع الكبرى."

ويعتقد هينمان ان فيدرر الذي فاز باخر القابه 17 في البطولات الاربع الكبرى في 2012 وكذلك موراي يشكلان تهديدا لطموحات ديوكوفيتش في الفوز بكل البطولات الاربع الكبرى هذا العام مثلما فعل ستانيسلاس فافرينكا في فرنسا المفتوحة العام الماضي.

وقد لا يكون نادال الذي خرج من استراليا المفتوحة من الدور الاول في نفس قدراته السابقة التي ساعدته على الفوز بتسعة القاب في فرنسا المفتوحة لكنه لا يزال منافسا مرهوب الجانب على الملاعب الرملية في رولان جاروس.   يتبع