10 شباط فبراير 2016 / 16:17 / بعد عامين

تلفزيون- معرض للفنانة راما المز في مقر السفارة الفرنسية بالرياض

الموضوع 3190

المدة 3.40 دقيقة

الرياض في السعودية

تصوير 9 فبراير شباط 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

يُحظر الاستخدام بعد الساعة 14.48 بتوقيت جرينتش يوم 11 مارس اذار 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

تسليط الضوء على دور المرأة إزاء ما يحدث في سوريا كان جزءا من أعمال فنية لفنانة تشكيلية عُرضت في مقر السفارة الفرنسية بالعاصمة السعودية الرياض.

الفنانة هي السورية-الأردنية راما المز ابنة الفنان التعبيري السوري الرائد خالد المز المنحدر من مدينة اللاذقية.

افتُتح المعرض يوم الثلاثاء (9 فبراير شباط) بحضور راما المز.

وتحدثت راما المز عن أعمالها الفنية فقالت إنها ترغب في أن تبرز من خلالها نضال المرأة.

وقالت الفنانة التشكيلية ”لازم كنت أعكس بعض من هذه المعاناة ممثلة بالمرأة ومعاناتها اليومية ونظرتها للمستقبل. هو بالنهاية الفن رسالة وان شاء الله باتمنى اني دايما أقدم رسايل للمجتمع وتكون فعالة.“

وراما المز مهندسة معمارية وفنانة تشكيلية تخرجت من جامعة دمشق.

وأُقيم معرضها في مقر السفارة الفرنسية بالرياض نظرا لارتباطها بسوريا التي تمزقها الحرب إضافة الى موهبتها الفنية المميزة.

وقال سيريل لو دو الملحق الثقافي في السفارة الفرنسية بالرياض ”تعرفون أن راما من سوريا..ومشاهدة لوحاتها تعطي أملا لهذا البلد الذي عانى بما فيه الكفاية. هذا هو السبب الأساسي..بالاضافة الى حقيقة أنها امرأة موهوبة جدا..وعليه فقد استضفناها الليلة.“

وتستخدم راما ألوانا جريئة وخيالا قويا في لوحاتها التي تكون عادة محملة برسالة قوية.

وعبرت راما في المعرض عن أملها في عودة الروح الى سوريا على غرار ما يحدث مع طائر الفينيق الأسطوري.

وقالت الفنانة السورية ”طبعا معروف بأسطورة طائر الفينيق انه هو يحترق ويعود للحياة مرة أُخرى. فأنا بأتأمل انه سوريا كمان ان شاء الله ترجع للحياة وترجع تتعمر من جديد مثلها مثل طائر الفينيق.“

وأشادت زائرة للمعرض بأعمال راما موضحة أنها نجحت في التعبير عن مختلف أنواع النساء وأحاسيسهن.

وقالت زائرة المعرض رائدة رشاد ”أبدعت (راما) بصراحه بعكس جميع حالات المرأة. من حزن قوة. ضعف. أمومة. نعومة المرأة..حساسيتها تجاه كل الأمور.“

وتحدثت راما عن إحدى لوحاتها فقالت ”أنا بلوحتي هاي (هذه) كمان ورجيت (أظهرت) خوف الأم والأب على بنتهم وهي عروس بوجود الصقور. انه احنا عم نحميكي مثل الصقر بيحمي أولاده وبيدير باله (يرعاهم).“

وسبق أن عُرضت أعمال لراما المز في مدن حول العالم بينها فلورنسا وعمان ودمشق والدوحة.

خدمة الشرق الوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير معاذ عبد العزيز)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below