مقدمة 1-أوبك تتوقع ارتفاع فائض معروض النفط في 2016 مع نمو إنتاجها

Wed Feb 10, 2016 2:33pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أليكس لولر

لندن 10 فبراير شباط (رويترز) - أشارت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى أن فائض معروض النفط في السوق العالمية سيرتفع هذا العام عما كان متوقعا في السابق في الوقت الذي تضخ فيه السعودية وغيرها من أعضاء المنظمة مزيدا من النفط بما يعوض انخفاض إنتاج الدول غير الأعضاء المتضررة من هبوط الأسعار.

وأشارات أوبك في تقريرها الشهري إلى أن فائض المعروض سيبلغ 720 ألف برميل يوميا في 2016 ارتفاعا من 530 ألف برميل يوميا في التقرير السابق.

وربما يضغط استمرار الفائض على الأسعار التي انهارت لأدنى مستوياتها في 12 عاما عندما سجلت 27.10 دولار للبرميل الشهر الماضي من أكثر من 100 دولار في منتصف 2014. وساهمت استراتيجية أوبك في الدفاع عن حصتها السوقية بدلا من دعم الأسعار في تفاقم الهبوط.

وخفضت أوبك توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي في 2016 إلى 3.2 بالمئة من 3.4 بالمئة وقالت إن هبوط أسعار النفط يضر بالاقتصاد على عكس الانخفاضات السابقة في الأسعار التي كانت داعمة للنمو العالمي.

وقالت أوبك "يبدو أن مجمل التأثير السلبي من الهبوط الحاد في أسعار النفط منذ منتصف 2014 طغى على الفوائد في الأمد القصير.. يبدو أن ‘العدوى‘ انتقلت إلى جوانب عديدة من الاقتصاد العالمي."

وأشارت أوبك إلى عوامل من بينها الضغط المالي على المنتجين الذين يعتمدون على دخل النفط وعدم قدرة البنوك المركزية على خفض أسعار الفائدة والتأثير على شتى القطاعات من الصناعات التحويلية إلى الزراعة.

وأضاف التقرير إلى مؤشرات أن هبوط الأسعار يضر بالإنتاج مرتفع التكلفة من خارج أوبك. وقامت الشركات بتأخير أو إلغاء مشروعات بمليارات الدولارات وهو ما يهدد بعض الإمدادات في المستقبل.   يتبع