التضخم في السودان يتراجع إلى 12.44% في يناير وسط هبوط أسعار النفط

Wed Feb 10, 2016 2:37pm GMT
 

الخرطوم 10 فبراير شباط (رويترز) - قال الجهاز المركزي للاحصاء اليوم الاربعاء إن معدل التضخم السنوي في السودان تراجع بشكل طفيف إلى 12.44 بالمئة في يناير كانون الثاني من 12.58 بالمئة في الشهر السابق فيما يرجع بين أسباب أخرى إلى هبوط أسعار النفط العالمية.

وأصبح السودان مستوردا صافيا للنفط بعد أن إنفصل جنوب السودان في 2011 آخذا معه ثلاثة أرباع الانتاج النفطي للبلاد وهو المصدر الرئيسي للعملة الاجنبية المستخدمة لدعم الجنيه السوداني ودفع فاتورة الواردات وفي مقدمتها الغذاء.

وساعدت تخفيضات في دعم الوقود إستحدثت في 2013 في إرتفاع التضخم لكن هذه التِأثيرات بدأت بالانحسار منذ ذلك الحين.

وقال متعاملون في سوق العملات ان سعر الجنيه السوداني هبط في ديسمبر كانون الاول في السوق الموازية إلى 0.1647 دولار وهو أدنى مستوى له منذ 2011 بينما وجد النظام المصرفي الرسمي صعوبة في تقديم الدولارات اللازمة لشراء الواردات. وتراوح الجنيه حول نفس المستوى في يناير كانون الثاني.

ويتوقع السودان عجزا في الموازنة قدره 1.6 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي هذا العام إرتفاعا من 1.2 بالمئة في 2015 .

وقالت الحكومة في ديسمبر كانون الاول إنها تتوقع ان يرتفع النمو في 2016 مع تراجع فاتورة الواردات بفعل هبوط أسعار النفط. وتستهدف نموا قدره 6.4 بالمئة هذا العام إرتفاعا من 5.3 بالمئة في 2015 .

(الدولار= 6.0700 جنيه سوداني)

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)