مقدمة 1-داود أوغلو: القوات السورية والروسية تنفذ تطهيرا عرقيا حول حلب

Wed Feb 10, 2016 4:07pm GMT
 

(لإضافة تعليقات عن اللاجئين والمساعدات والموقف من فصائل كردية)

من توماس إسكريت

لاهاي 10 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الأربعاء إن القوات الحكومية السورية تنفذ- مدعومة من روسيا- سياسة تطهير عرقي متعمدة حول مدينة حلب في شمال سوريا.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره الهولندي في لاهاي قال داود أوغلو إن أكثر من 60 ألف مهاجر فروا من العنف إلى الحدود التركية وإن الأولوية تتمثل في توفير الاحتياجات الإنسانية لهم داخل سوريا مؤكدا أن بلاده لن تغلق حدودها في وجوههم.

وأضاف رئيس الوزراء التركي "أحد أهداف الهجمات الأخيرة هو التطهير العرقي. التطهير العرقي في سوريا وفي حلب بهدف ترك المنطقة لمؤيدي النظام وحدهم ينفذه النظام السوري وروسيا بطريقة متعمدة للغاية."

وقال "كل لاجئ نقبله يساعد في سياسة التطهير العرقي التي يقومون بها لكننا سنواصل قبول اللاجئين."

وتشن القوات الحكومية السورية مدعومة بغارات جوية روسية وقوات من إيران وجماعة حزب الله اللبنانية هجوما كبيرا على مناطق الريف المحيطة بحلب.

وحذرت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء من أن مئات الآلاف من السوريين قد يعانون نقص الغذاء إذا حوصرت مناطق تسيطر عليها المعارضة في المدينة. وحثت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي تركيا على فتح حدودها.

واعتبر داود أوغلو أن مطالبة من فشلوا في وقف الغارات الروسية في سوريا لبلاده بإبقاء حدودها مفتوحة يعد نفاقا مشيرا إلى أن بلاده استقبلت أكثر من 2.6 مليون لاجئ خلال الحرب المستمرة منذ خمس سنوات.   يتبع