10 شباط فبراير 2016 / 16:12 / منذ عامين

النقابات المغربية الكبرى تدعو إلى إضراب عام إحتجاجا على سياسة الحكومة

من زكية عبد النبي

الدار البيضاء 10 فبراير شباط (رويترز) - دعت أربع نقابات عمالية كبرى في المغرب اليوم الاربعاء إلى إضراب عام في 24 فبراير شباط الحالي في جميع القطاعات إحتجاجا على ما أعتبرته فشل سياسة الحكومة و”لا مسؤوليتها في التعامل مع المطالب المادية والاجتماعية والمهنية للطبقة العاملة وعموم الأجراء المغاربة.“

وقالت النقابات الاربع -الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديموقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين والفدرالية الديموقراطية للشغل- في بيان مشترك أعلنته اليوم في ندوة صحفية بالدار البيضاء إنها ”قررت خوض إضراب وطني عام في المغرب في 24 فبراير الحالي لمدة 24 ساعة وذلك في جميع القطاعات.“

وقال البيان ان النقابات تسجل ”التغييب الارادي للحوار الاجتماعي والانفراد الحكومي في إتخاذ القرارات وضرب الحريات النقابية وقمع الاحتجاجات الاجتماعية المشروعة.“

وشهد المغرب قد إضرابات عامة في 1981 و1984 و1990 إنتهت بعنف وعشرات القتلى والمعتقلين.

وإنتقدت النقابات الاربع إصلاحات الحكومة المغربية وعلى رأسها إصلاح صندوق المقاصة (الموازنة) وصندوق التقاعد وقال ميلود مخاريق رئيس الاتحاد المغربي للشغل إن الحكومة ”تقود مشروعا تراجعيا هي تقول إنه إصلاح لكننا نعتبره فسادا.“

وأضاف قائلا ”هذه الحكومة ليست لها الارادة السياسية من أجل فتح حوار جدي .. الحركة النقابية تحملت مسؤوليتها بعد ان إستنفدنا كل المحاولات قررنا خوض الاضراب العام الوطني.“

وقامت الحكومة المغربية الحالية التي يقودها حزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل باصلاحات اقتصادية تعتبرها هامة على رأسها صندوق المقاصة تضمنت رفع الدعم عن بعض المواد وفي مقدمتها البنزين.

ويستورد المغرب كل حاجاته من الطاقة تقريبا.

كما تمضي الحكومة في مشروع قانون لاصلاح نظام معاشات التقاعد بحيث من المتوقع ان يرتفع سن التقاعد إلى 63 عاما بحلول 2019 وزيادة مساهمات العمال فضلا عن توسيع قاعدة الحساب.

وقالت الحكومة في وقت سابق ان هذه الاصلاحات ستكلف 41 مليار درهم أو أكثر من أربعة مليارات دولار.

وقالت التقابات إن الحكومة ”أغرقت البلاد في المديونية دون توظيفها في الاستثمار المنتج.“

وقال مخاريق اليوم ان الحكومة رفضت الحوار بشأن صندوق التقاعد.

ونددت النقابات الاربع بما أسمته قمع الحكومة لمعلمين متدربين يواصلون الاحتجاج على مدى أشهر بسبب قرار الحكومة تقليص منحتهم الى النصف وفصل تكوينهم عن التوظيف.

وقالت النقابات اليوم ”القمع الحكومي الشرس الذي تعرض له الاساتذة المتدربون سيظل موشوما في الذاكرة الوطنية.“ (إعداد زكية عبد النبي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below