نستله تنهي عقد شراكتها مع الاتحاد الدولي للقوى بسبب فضيحة فساد

Wed Feb 10, 2016 8:50pm GMT
 

زوريخ 10 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قالت شركة نستله السويسرية وهي أكبر شركة صناعات غذائية في العالم اليوم الأربعاء إنها اختارت إنهاء شراكتها مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى بسبب الفضيحة التي تحيط بالرياضة.

ودخل الاتحاد الدولي للقوى في حالة من الاضطراب عقب مزاعم واسعة النطاق تتعلق بوجود فساد ورشى.

وأضافت الشركة في بيان تم إرساله عبر البريد الالكتروني "تم اتخاذ القرار في ضوء الدعاية السلبية المصاحبة لمزاعم الفساد وانتشار المنشطات على صعيد الرياضة والتي طالت الاتحاد الدولي لألعاب القوى."

وتابع البيان "نعتقد ان هذا سيؤثر سلبيا على سمعتنا وصورتنا وسننهي بالتالي اتفاقنا الحالي مع الاتحاد الدولي للعبة الذي بدأ عام 2012."

وترتبط نستله بشراكة مع برنامج تنمية مواهب الأطفال التابع للاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وقال الاتحاد الدولي للقوى في بيان "يجري الاتحاد الدولي مناقشات مع نستله فيما يتعلق بالعام الأخير من عقد شراكتها الممتد لخمس سنوات مع برنامج تنمية مواهب الأطفال التابع للاتحاد الدولي."

وأضاف "كان برنامجا ناجحا شارك فيه 15 مليون طفل في المرحلة السنية من 7 إلى 12 عاما في 76 دولة وذلك من خلال أنشطة جماعية ترفيهية تدعو لأسلوب حياة صحي ونشط."

وكانت صحيفة الجارديان البريطانية قد أوردت الخبر في وقت سابق.

وذكرت اللجنة المستقلة التابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في تقرير ان "الفساد متأصل" داخل الاتحاد الدولي للعبة.   يتبع