مقدمة 1-روسيا تقترح وقفا لاطلاق النار في مارس وسط ضغوط عليها لوقف القصف في سوريا

Wed Feb 10, 2016 11:55pm GMT
 

(لإضافة اجتماع لمجلس الامن وتصريحات وزير سوري ومقتبسات من عمال إغاثة)

من دي فولكنبريدج وحميرة باموق

الأمم المتحدة/دمشق/أونجو بينار (تركيا) 10 فبراير شباط (رويترز) - ض غطت القوى العالمية على روسيا اليوم الأربعاء لوقف القصف حول حلب دعما لهجوم القوات الحكومية السورية لاستعادة المدينة وقال دبلوماسي غربي إن موسكو قدمت اقتراحا يقضي بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غضون ثلاثة أسابيع.

ويسعى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للتوصل إلى وقف لاطلاق النار ونقل المزيد من المساعدات الإنسانية إلى حلب حيث أصبحت المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة معزولة فيما حذرت الأمم المتحدة من أن كارثة إنسانية جديدة قد تكون في الطريق.

وقال عمال إغاثة اليوم الأربعاء إن امدادات المياه إلى حلب التي لا يزال يعيش فيها مليونا شخص لم تعد تعمل.

ويأمل كيري في التوصل إلى إتفاق خلال إجتماع يعقد في ميونيخ غدا الخميس بين روسيا والولايات المتحدة والسعودية وإيران وقوى أخرى في محاولة لإحياء مفاوضات السلام التي تعثرت في وقت سابق هذا الشهر.

وأشار مسؤولون سوريون إلى عدم وجود خطط لتقليص حدة القتال. وقال مصدر عسكري سوري اليوم الأربعاء إن المعركة من أجل حلب -وهي جائزة كبرى في الحرب التي حصدت ارواح ربع مليون شخص- ستتواصل في كل الاتجاهات.

وقال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي إن الحكومة تتوقع معركة قاسية لكنها قصيرة نسبيا لإعادة المدينة لسيطرة الدولة. وقال لرويترز في دمشق إنه لا يتوقع أن تستمر معركة حلب طويلا.

وقال مسؤول غربي إن روسيا قدمت اقتراحا للبدء في وقف إطلاق النار في سوريا في الأول من مارس اذار لكن واشنطن أبدت مخاوف ازاء اجزاء منه ولم يتم التوصل بعد لاتفاق بشأن الاقتراح.   يتبع