رئيس سابق للسلفادور يحاكم في قضية أموال غير معروفة المصدر

Thu Feb 11, 2016 6:40am GMT
 

سان سلفادور 11 فبراير شباط (رويترز) - قالت المحكمة العليا في السلفادور إن الرئيس السابق للبلاد ماوريسيو فونيس سيحاكم مدنيا لأنه لم يستطع أن يحدد مصدر أكثر من 700 ألف دولار كانت في حساباته المصرفية الخاصة.

وأمرت المحكمة بتجميد أربعة حسابات شخصية لفونيس ووقف أي تحويلات لأطراف ثالثة. وفي حسابه على تويتر قال فونيس إن محاميه أرسل للمحكمة قبل عدة أيام دليلا على أن الأموال جاءت من مصدر مشروع.

ولا يواجه الرئيس السابق السجن وسيتعين عليه دفع غرامة أو إعادة أي أموال لم يتم التحقق منها إذا أدين.

وكان فونيس قد اتهم الرئيس الأسبق فرانسيسكو فلوريس بالاختلاس. ووضع فلوريس تحت الاقامة الجبرية في المنزل وكان ينتظر محاكمته حين توفي الشهر الماضي بسكتة دماغية. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)