مقدمة 1-إردوغان يحذر من نفاد صبر تركيا بشأن الأزمة السورية

Thu Feb 11, 2016 11:42am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل مع تغيير المصدر)

أنقرة 11 فبراير شباط (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الخميس إن صبر تركيا ربما ينفد إزاء الأزمة في سوريا وإنها قد تضطر للتحرك داعيا الأمم المتحدة لبذل المزيد من الجهود لمنع ما وصفه بأنه "تطهير عرقي" في البلاد.

واتهم إردوغان الأمم المتحدة بعدم الصدق لدعوتها تركيا لبذل المزيد من الجهود لمساعدة اللاجئين السوريين بدلا من التحرك لوقف إراقة الدماء في جارة تركيا الجنوبية.

وتقصف طائرات حربية روسية المنطقة المحيطة بمدينة حلب السورية دعما لهجوم الحكومة السورية لاستعادة السيطرة على المدينة الأمر الذي أدى إلى فرار عشرات الآلاف من الأشخاص صوب الحدود التركية.

وقال إردوغان في كلمة أمام منتدى اقتصادي في أنقرة "هناك احتمال أن تصل الموجة الجديدة من اللاجئين إلى 600 ألف شخص إذا استمرت الضربات الجوية. نحن نستعد لذلك."

وتابع قوله "سنتحلى بالصبر حتى مرحلة ما ثم سنقوم بما هو ضروري. حافلاتنا وطائراتنا لا تنتظر هناك بلا طائل" مضيفا أن تركيا لديها معلومات بأن قوات مدعومة من إيران في سوريا تنفذ "مذابح شرسة".

وتضغط تركيا - التي تستضيف بالفعل أكثر من 2.6 مليون لاجئ سوري - منذ فترة طويلة لإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا لحماية المدنيين النازحين دون نقلهم عبر الحدود إلى تركيا.

ولم يلق الاقتراح قبولا يذكر لدى واشنطن ودول حلف شمال الأطلسي التي تخشى من أن وجود منطقة كهذه سيتطلب منطقة حظر طيران تحت رقابة دولية الأمر الذي قد يضعها في مواجهة مباشرة مع الأسد وحلفائه.

وقال إردوغان إنه لا يمكن حل الأزمة السورية دون مناطق آمنة مضيفا أنه ينبغي السعي لإيجاد سبل لإبقاء السوريين في بلادهم.   يتبع