مشرعون بأوهايو يوافقون على قطع المعونة عن منظمة للصحة الانجابية

Thu Feb 11, 2016 1:50pm GMT
 

كليفلاند 11 فبراير شباط (رويترز) - وافق المشرعون بولاية اوهايو الأمريكية أمس الأربعاء على مسودة قرار تقضي بحرمان المجموعات التي تقوم بالاجهاض او تشجع عليه من التمويل الاتحادي أو ذلك الخاص بالولاية ما يمنع منظمة (بلاند بيرنتهود) للصحة الانجابية من 1.3 مليون دولار كانت تستخدمها سنويا في فروعها وعياداتها.

ومن المتوقع ان يوقع جون كاسيتش حاكم أوهايو والمرشح الجمهوري في سباق الرئاسة الأمريكية مسودة القرار الذي كان مجلس الشيوخ بالولاية قد وافق عليه.

ووافق المشرعون على مسودة القرار باغلبية 59 ومعارضة 32 صوتا.

واوهايو أحدث ولاية تفكر في ذلك في أعقاب قيام ناشطين معارضين للاجهاض ببث سلسلة من مقاطع الفيديو التي تم تصويرها خفية والتي تشير إلى قيام المنظمة ببيع أنسجة الأجنة الناتجة عن الاجهاض.

يجئ اقتراع اوهايو عقب خطوة مماثلة في ولاية تكساس فيما أوقف قاض اتحادي جهود لويزيانا لمنع تمويل المنظمة.

وقام مركز التقدم الطبي ومقره كاليفورنيا -وهو هيئة من الصحفيين تقول إنها تكرس جهودها لنشر ومراقبة الاخلاقيات الطبية- بتصوير مقاطع فيديو خفية بثتها وسائل التواصل الاجتماعي توضح قيام المنظمة ببيع أنسجة وأعضاء بشرية من أجنة الإجهاض.

وقالت المنظمة إن مقاطع الفيديو أججت المشاعر المناهضة للاجهاض في البلاد والكونجرس بعد ان شوهت دون وجه حق مشاركتها في برامج التبرع بالانسجة بغرض الابحاث الطبية.

ويقول اتحاد منظمة (بلاند بيرنتهود) بالولايات المتحدة إنه لم يتربح من أنسجة الأجنة وانه "لا توجد منفعة مادية من وراء التبرع بالانسجة سواء للمريض او (بلاند بيرنتهود)".

وتقول المنظمة إن الاجهاض لا يمثل سوى ثلاثة في المئة من مجمل نشاطها وهي تقدم للجمهور والملايين من النساء عموما الرعاية الصحية ومعلومات عن تنظيم النسل ومسائل أخرى تتعلق بقضايا الصحة الانجابية علاوة على فحص اصابات سرطان الثدي وعنق الرحم. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)