البرازيل ترجع وفاة ثلاثة أشخاص إلى مضاعفات عدوى زيكا الفيروسية

Thu Feb 11, 2016 2:05pm GMT
 

برازيليا 11 فبراير شباط (رويترز) - أعلنت وزارة الصحة في البرازيل اليوم الخميس أن السلطات الصحية تعتقد أن وفاة ثلاثة بالغين العام الماضي يشتبه أنها حدثت بسبب مضاعفات عدوى زيكا الفيروسية.

وقال متحدث باسم الوزارة إن الباحثين وجدوا الفيروس في جثة فتاة عمرها 20 عاما توفيت في ابريل نيسان من العام الماضي بسبب مشاكل تنفسية مؤكدة تقريرا أوردته صحف برازيلية.

وقال المتحدث إن الفيروس كان قد وجد في بالغين توفوا في يونيو حزيران وأكتوبر تشرين الثاني الماضيين بسبب ما يشتبه بأنها مضاعفات فيروس زيكا.

كان يعتقد أن الفيروس الذي لا يعرف عنه الكثير يتسبب في مجرد أعراض طفيفة منها ارتفاع درجة حرارة الجسم والطفح الجلدي وآلام العضلات وقد لا يتسبب في أي أعراض على الإطلاق فيما لا توجد أدلة كافية من الدراسات المحدودة تؤكد أن المرض مرتبط بالوفاة.

ويبذل الباحثون في العالم وفي البرازيل جهودا محمومة لتأكيد أن انتشار الفيروس في البلاد مرتبط بارتفاع ملحوظ في تشوهات المواليد بعد تسجيل أربعة آلاف حالة اشتباه في هذه التشوهات حتى الآن بالبرازيل.

وشخصت البرازيل أكثر من 400 حالة مماثلة وأكدت وجود الفيروس في 17 طفلا لكنها لم تجزم بالعلاقة بين الفيروس وهذه التشوهات بصفة قاطعة حتى الآن.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)