احتجاج في جنوب أفريقيا قبل خطاب حالة البلاد

Thu Feb 11, 2016 4:15pm GMT
 

من ويندل رويلف

كيب تاون 11 فبراير شباط (رويترز) - نظم مئات المتظاهرين مسيرة خارج برلمان جنوب أفريقيا اليوم الخميس قبل ساعات من خطاب حالة البلاد السنوي الذي يلقيه الرئيس جاكوب زوما والذي يتهمه المحتجون بالفساد وسوء إدارة الاقتصاد.

وقال شاهد من رويترز إن الشرطة أطلقت قنابل صوت لتفريق حشد كان يهدد باختراق حواجز أقيمت خارج البرلمان قبيل الخطاب.

ويأتي خطاب زوما - والمقرر إذاعته في التلفزيون على مستوى البلاد في الساعة 1700 بتوقيت جرينتش - وسط انتقادات متزايدة له بسبب أعمال اصلاح وتجديد لمنزله الخاص استقطعت تكلفتها التي بلغت 23 مليون دولار من نقود دافعي الضرائب إلى جانب ضعف النمو الاقتصادي على مدى سنوات.

ويريد المستثمرون أيضا معرفة الأسباب التي دفعت زوما لإقالة وزيري مالية في أسبوع واحد في ديسمبر كانون الأول. وعين زوما ديفيد فان روين وهو نائب غير معروف نسبيا خلفا للوزير نلانالا نين مما تسبب في موجة بيع قوية في أسواق الأسهم. ثم عين زوما بسرعة الوزير الحالي برافين جوردهان خلفا لفان روين.

وهبط الراند وهو عملة جنوب أفريقيا إلى مستوى قياسي في يناير كانون الثاني مسجلا 17.9950 دولار. وتوقع البنك المركزي نسبة نمو لا تتخطى 0.9% هذا العام. ووصلت معدلات البطالة إلى 25%.

ويعاني قطاع الزراعة من أسوأ موجة جفاف منذ عقود مما أجبر جنوب أفريقيا أكبر منتج للحبوب في القارة السمراء إلى استيراد الذرة. وتلقى قطاع التعدين ضربة قوية بسبب تباطؤ الطلب من الصين مما أدى لتخفيض العمالة وإغلاق مناجم قليلة الانتاج.   يتبع