مصحح-السعودية تدعو الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة لمغادرة مناطق قرب قواعد الحوثيين

Fri Feb 12, 2016 8:25pm GMT
 

(إعادة لتصحيح العنوان والفقرة الأولى في خبر نشرته رويترز أمس الخميس)

الأمم المتحدة 11 فبراير شباط (رويترز) - دعت السعودية في رسالة اطلعت عليها رويترز اليوم الخميس الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الإنسانية لحماية موظفيها بنقلهم من مناطق قريبة من القواعد العسكرية للحوثيين في اليمن.

وقال التحذير المقتضب الذي أرسلته السفارة السعودية في لندن يوم الجمعة إن الهدف هو حماية المنظمات الدولية وموظفيها من الضربات الجوية المفترضة للتحالف.

وتقود السعودية تحالفا من تسع دول عربية بدأ حملة عسكرية في مارس آذار لمنع الحوثيين الذين تعتبرهم الرياض واجهة لإيران من السيطرة على اليمن بالكامل.

وأقر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين بتلقي التحذير في رسالة يوم الأحد اطلعت عليها رويترز وقال إن العاملين في مجال الإغاثة سيواصلون توزيع المساعدات في أنحاء اليمن بحيادية تامة طبقا للحاجة.

وذكر أوبراين السعودية بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي فيما يتعلق بتسهيل وصول المساعدات للمحتاجين.

وردت البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة يوم الاثنين بأن الرياض ستبذل قصارى جهدها لتسهيل ودعم أنشطة المساعدات الإنسانية في اليمن لكنها تكرر أيضا طلبها للأمم المتحدة وعمال منظمات الإغاثة الدولية بمغادرة المناطق القريبة من قواعد الحوثيين لأغراض العمليات العسكرية.

وقالت البعثة إن طلب التحالف يتماشى مع التزاماته بموجب القانون الإنساني الدولي ولا يمكن بأي شكل أن يساء تفسيره ليشير إلى أي عرقلة لعمل منظمات الإغاثة أو توصيل المساعدات الإنسانية في اليمن.

وقال دبلوماسيون إن من المقرر أن يجتمع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء لبحث الوضع الإنساني في اليمن بناء على طلب روسيا.

ويتهم الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح التحالف بشن حرب عدوانية.

وقتل نحو ستة آلاف شخص منذ دخل التحالف الصراع في مارس آذار نصفهم تقريبا من المدنيين. (اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)