ناسا ترجئ مهمة شحن للمحطة الفضائية الدولية

Fri Feb 12, 2016 7:36am GMT
 

من ايرين كلوتز

كيب كنافيرال (فلوريدا) 12 فبراير شباط (رويترز) - أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) إرجاء مهمة شحن إلى المحطة الفضائية الدولية أسبوعين على الأقل عقب اكتشاف مواد فطرية سوداء على حقيبتين تستخدمان لتخزين الملابس والأغذية والإمدادات الأخرى.

وتجري ناسا ومؤسسة لوكهيد مارتن -التي تجهز شحنة ناسا لإطلاقها على رحلتين فضائيتين لحساب شركتي (أوربيتال ايه تي كيه) وشركة سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز (سبيس إكس)- تحقيقات لمعرفة مصدر هذا الفطر الذي ينمو عادة في الأجواء الرطبة لفلوريدا.

وقال دانييل هيوت المتحدث باسم ناسا إن المركبة الفضائية (أوربيتال سيجنوس) كانت تحمل وضع الشحنة قبل إطلاقها المقرر في العاشر من مارس آذار القادم حين اكتشف الفطر خلال عمليات التفتيش العادية وجمع عينات ميكروبية.

وقامت ناسا ولوكهيد بتطهير المكان وإعادة تحميل الشحنة على متن الكبسولة ما أدى إلى إرجاء الإطلاق المقرر في أواخر مارس آذار المقبل.

ومن شأن إطلاق المركبة وعليها الفطر ألا يتسبب في أي خطر لكن ناسا قررت إجراء التطهير كإجراء احترازي.

وقال مسؤولون إن شركة (سبيس إكس) ستحاول إطلاق ثاني رحلة فضائية هذا العام فيما كثفت الشركة من إنتاج سلسلة من صواريخ (فالكون 9) لتنفيذ برامج تتكلف أكثر من ثمانية مليارات دولار.

وكان صاروخ (فالكون 9) البالغ ارتفاعه 63 مترا قد انفجر فوق المحيط الأطلسي بعد إطلاقه من فلوريدا بأقل من ثلاث دقائق في 28 يونيو حزيران الماضي ما أدى إلى تدمير شحنة إمداد على متنه وهو في طريقه إلى محطة الفضاء الدولية. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)