الباحثون يبتكرون نموذجا رياضيا للقضاء على أسراب الجراد

Fri Feb 12, 2016 10:33am GMT
 

من جيم دروري

12 فبراير شباط (رويترز) - قال باحثون بريطانيون إن نموذجا رياضيا لأسراب الجراد قد يساعد في ابتكار استراتيجيات جديدة للقضاء على هجراتها الجماعية المدمرة.

وقام باحثون في علوم الرياضيات بجامعات باث ووارويك ومانشستر بتحليل تحركات مختلف جحافل الجراد وأحجامها كان قد قام بتصويرها زملاء لهم بجامعة أديليد ودرسوا العلاقات بين أفراد الجراد ووضعوا نموذجا رياضيا يضاهي السلوك الجماعي لهذه الآفات.

وتسبب أسراب الجراد أضرارا بالغة بالحاصلات الزراعية وغيرها في افريقيا والشرق الأوسط وآسيا واستراليا بعد أن تتجمع بعشرات الملايين حيث تتغذى الجرادة الواحدة على ما يعادل وزنها يوميا من المساحات الخضراء التي ترعى عليها الماشية والحيوانات.

وفي مارس آذار من عام 2013 اجتاحت جحافل الجراد نصف حجم الرقعة الزراعية في مدغشقر.

ويوضح البحث الأخير للمرة الأولى أن الجرادة تتعامل مع عدد من أقرب أقرانها في السرب لتحديد المسار الذي ستتخذه الموجة وأفادت الدراسة بأنه كلما زاد عدد الجراد الذي ينضم للسرب قل تغيير مسار هذا السرب.

وقال الباحثون بجامعتي ييتس وأديليد إن السرب يتخذ شكلا دائريا فيما توجد مساحة بوسط السرب لا يمكن لبقية الجراد اختراقها ويوجد بها عدد قليل منها لمراقبة انتظام الأوضاع فيما يقيم أفراد آخرون سياجا منهم على حواف السرب.

وأضافوا انه عندما يقل عدد الجراد في منطقة الوسط تزيد الحركة العشوائية للسرب فيما تؤدي زيادة العدد إلى تزايد انتظام الحركة ويقوم الجراد بمنطقة الوسط بالحركة الدائرية التلقائية سواء في اتجاه عقارب الساعة أو عكسها ويقوم أفراد السرب بتغيير الحركة بصورة جماعية مفاجئة في سلوك تتسم به أسراب وقطعان أخرى مثل السمك والعصافير.

ووجدت الدراسة أن الجراد يجبر بقية أفراد السرب على تغيير السلوك المخالف للأفراد.

وينبئ النموذج الرياضي بإمكانية ابتكار أساليب أخرى لتشتيت أفراد السرب مع استغلال خاصية حساسية الجراد للأفراد المخالفة وذلك بالاستعانة بالطائرات أو بالموجات فوق الصوتية.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)