مقدمة 3-مقتل 5 وجرح 30 في هجوم على قاعدة للأمم المتحدة في مالي

Fri Feb 12, 2016 7:11pm GMT
 

(لإضافة ارتفاع عدد القتلى وتعليق للرئيس الألماني وتفاصيل وهجوم آخر)

من تيموكو ديالو وأداما ديارا

باماكو 12 فبراير شباط (رويترز) - لقي خمسة من أفراد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة حتفهم في هجوم على قاعدتهم بشمال مالي اليوم الجمعة استخدمت فيه قذائف مورتر وأسلحة نارية وشاحنة ملغومة وألقت جماعة انفصالية بالمنطقة باللوم فيه على متشددين إسلاميين.

وأصيب 30 شخصا آخرين على الأقل في الهجوم في كيدال التي تقع في منطقة صحراوية مضطربة تنشط بها جماعات إسلامية متشددة منها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الذي شن في الشهور الأخيرة هجمات جريئة واستهدف قاعدة الأمم المتحدة عدة مرات.

وقال محمد صالح النظيف ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في مالي في بيان "في نحو السابعة صباحا (0700 بتوقيت جرينتش) كانت قاعدة قوة (حفظ السلام) في كيدال هدفا لهجوم مركب."

وقال أوليفييه سالجادو المتحدث باسم قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي والمعروفة باسم (مينوسما) إن ثماني قذائف مورتر أطلقت على القاعدة كما وقع إطلاق نار أيضا.

وقالت غينيا إن ثلاثة من جنودها ضمن قوة حفظ السلام بين القتلى. ولم تعرف على الفور جنسية باقي القتلى والجرحى.

ولم تنجح القوة الدولية في وقف العنف ووسع إسلاميون متشددون نطاق هجماتهم في الأشهر الأخيرة لتمتد إلى أجزاء أخرى من مالي وخارجها.

وشمل هذا هجوما على فندق في العاصمة باماكو في نوفمبر تشرين الثاني قتل فيه 20 شخصا وآخر في واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو في يناير كانون الثاني لقي خلاله 30 شخصا حتفهم.   يتبع