الشيخ سلمان يتعهد بالقضاء على انتهاكات حقوق الإنسان والفساد

Fri Feb 12, 2016 11:20am GMT
 

12 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ‭‭ ‬‬ وقع الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على نسخة معدلة من وثيقة لمنظمة العفو الدولية تعهد فيها بالقضاء على انتهاكات حقوق الإنسان والفساد في الرياضة في حال فوزه في الانتخابات المقررة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وأجرى الشيخ سلمان رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وبالاتفاق مع منظمة هيومان رايتس ووتش (منظمة مراقبة حقوق الإنسان) ومنظمات أخرى غير حكومية تعديلا في صياغة الوثيقة التي أرسلت لخمسة مرشحين لخلافة سيب بلاتر في رئاسة الفيفا بعد التصويت المقرر في 26 فبراير شباط الجاري.

وقال الشيخ سلمان المنتمي للأسرة الحاكمة في البحرين إنه حذف بعض الإشارات لبطولتي كأس العالم المقررتين في روسيا في 2018 وقطر في 2022 وما يخص انتهاكات لحقوق النساء والمثليين ليفسح مجالا أوسع لتعهده.

وأضاف الشيخ سلمان في بيان اليوم الجمعة "إذا أصدرنا بيانا عن المساواة في الحقوق وتكافؤ الفرص فيجب أن نتبع منهجا شاملا يتضمن جميع الأقليات وليس فقط من أشارت إليهم هيومن رايتس ووتش في الوثيقة الأصلية."

وقال البيان إن الشيخ سلمان سلم نسخة موقعة من الوثيقة إلى مفوض الأمم المتحدة للشباب والثقافة والرياضة تيبور نافراكيكس في بلجيكا يوم الأربعاء الماضي قبل الموعد النهائي لمنظمة العفو الدولية غد السبت.

ونال الشيخ سلمان دعما كبيرا في حملته لخلافة بلاتر حيث حظي بتأييد عام من الاتحاد الافريقي للعبة والذي يضم 53 عضوا بجانب الاتحاد الآسيوي الذي يترأسه والذي يضم 47 عضوا من إجمالي 209 أعضاء في الفيفا.

ويتنافس الشيخ سلمان على المنصب الأول في الفيفا مع السويسري جياني انفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم والأمير الأردني علي بن الحسين ورجل الأعمال الجنوب افريقي طوكيو سيكسويل والفرنسي جيروم شامبين مسؤول الفيفا السابق.

ونفى الشيخ سلمان مرارا إدعاءات بمسؤوليته عن الإساءة إلى رياضيين بحرينيين في أعقاب الاحتجاجات التي اندلعت في بلاده في 2011.

(إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز)